بألسنة المعنيين..حلب تعاني من سوء الكهرباء!

شام تايمز – حلب

أكد وزير الصناعة “زياد صباغ” على أن القطاع الصناعي من أهم القطاعات المعوّل عليها ما بعد الحرب، مبيناً أن الوزارة أعدت رؤية واضحة للعمل الصناعي وفق عدة محاور.

ولفت إلى أهمية تأمين مصدر ثابت للكهرباء في محافظة حلب للنهوض بواقع العمل الصناعي، وضرورة أن يكون هناك رؤية مشتركة وواحدة مع الصناعيين في كل القطاعات، والمشروعات الصغيرة والمتناهية في الصغر، لكون الاقتصاد يبنى من نمو عجلة الصناعة، داعياً إلى التعاون والعمل بيد واحدة والصدق في التعامل للارتقاء بواقع العمل الصناعي.

بدوره بيّن رئيس اتحاد غرف الصناعة “فارس الشهابي” أن حلب مظلومة كهربائياً والحل إقامة محطة توليد جديدة أو إصلاح المحطة القديمة، ولن ينفع أي شيء آخر، وأوضح “الشهابي” أن المشكلات التي يعاني منها الصناعيون تم تقديمها للحكومات السابقة مع الحلول لكن من دون جدوى.

وأضاف: نأمل أن تتمكن الحكومة الحالية من تذليلها، وخاصة أن معظمها تم طرحه في المؤتمر الصناعي الثالث منذ عامين.

يُذكر أن المواطنين في حلب طالبوا مرات عديدة بتحسين الواقع الخدمي في بعض المناطق الصناعية، وحل مشكلة العمال في التأمينات الاجتماعية وإعادة تفعيل القروض لترميم المنشآت المتضررة.

شاهد أيضاً

المستلزمات الدراسية تدخل “ماراتون” الأسعار.. والأهالي “عم يركضوا وما عم يلحقوا”!

شام تايمز – جود دقماق تفاجأ السوريون بنشرة أسعار الكتب المدرسية لطلبة الثانوية العامة، وحسب …

اترك تعليقاً