في غياب النقل الرسمي.. هيمنة للخاص في دمشق والرقم “115” بالمرصاد!

شام تايمز – نوار أمون

ترخي تداعيات أزمة المشتقات النفطية بثقلها على السوريين الذين يعيشون اليوم أزمة نقص بمادة المازوت، بعد انتظارهم لساعات طويلة في طوابير محطات الوقود خلال أزمة البنزين.

شكاوى عديدة وصلت إلى “شام تايمز” مؤخراً من أهالي “حي تشرين” في برزة، بسبب اختفاء وسائل النقل العامة في فترات الذروة صباحاً مع انطلاقة الموظفين إلى مقرات عملهم، وبعد الظهر خلال عودتهم بحجة أنه لا يوجد مخصصات كافية من المازوت.

ويعاني قاطنوا الحي الشعبي من استغلال البعض لنقص وسائط النقل العامة، وإدخال “فانات” صغيرة تتسع لأربعة أو خمسة أشخاص، مستفيدين من عدم تواجد “سرافيس” كافية لخدمة الحي، ويقومون بتسعيرة أجرة الراكب حسب رغبتهم، مع غياب رقابة المعنيين في الحي عن هذه التصرفات.

ورصدت “شام تايمز” معاناة الأهالي في الحي، كان منهم أحد سائقي “السرفيس” على خط الحي فضّل عدم ذكر اسمه، قال: ” نحن 4 سرافيس كبيرة على الخط فقط، والباقي فانات وهي استثمار خاص لأصحابها، والتسعيرة هم من يضعونها من دون ضوابط”، مضيفاً..” تعرفتنا 75 ل.س رسمياً بينما هم من الممكن أن تصل الأجرة إلى 150 أو 200 حسب الفان وصاحبه”.

وأكدت “أم علي” ممرضة في مشفى تشرين العسكري..”يومياً لدينا تأخير عن أعمالنا بسبب عدم تواجد سرافيس كافية، والفانات إما طلبات مدارس وروضات أو يتقاضو 150 مقابل كم متر” على حسب تعبيرها، وقال “ر.أ” موظف في القطاع الخاص..”يجب علينا أن نمشي يومياً مسافة طويلة لنركب بسرفيس على خط ضاحية الأسد بعد انتظار مقيت في الحي، لأن الفانات مشغولة بطلاب المدارس وغيرها” وأضاف قائلاً.. “بعد الظهر لا يوجد سرافيس ولا فانات ولا يمكن الاستعانة بسرافيس “مساكن برزة” خوفاً من بطش أصحاب الفانات”.

بينما أكدت “ز.ع” مدرسة لـ “شام تايمز” أنها قدمت شكوى لمختار الحي ولكن دون نتيجة فهو لم يتدخل لحل المشكلة”.

بدوره قال مختار “حي تشرين” “علي المعطي” لـ “شام تايمز”.. “الفانات لا تعمل بشكل رسمي على الخط، ولكن تم الاستعانة بها للتخديم ريثما يعود الخط الأساسي للحي”.

وفي معرض رده على عدم استجابته لأحد الشكاوى قال “المعطي”..”لست مسؤول عن التسعير وقمت بتوجيههم إلى المرور لتقديم الشكوى”.

وأشار مختار الحي إلى وجود معلومات من “محافظة دمشق” تتحدث عن إعادة تفعيل خط “حي تشرين” وتخديمه قريباً.

وتواصلت “شام تايمز” مع “محافظة دمشق” لبيان الرأي حول ما ورد، وقال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في المحافظة “مازن دباس” لـ “شام تايمز” ندرس حاليا عن طريق لجنة نقل الركاب، إعادة خط النقل الرسمي للحي قريباً، وفي حال وجود كتاب رسمي من المختار، مراجعتي لبيان أين وصل ولكن هم لا يتابعونا”.

وأكد “دباس” وجود رقم مخصص لشكاوى المواطنين بشكل مباشر وهو “115” بإمكان المواطنين تقديم شكاويهم على هذا الرقم، تحت طائلة الحجز المباشر للمخالفين.

يتبع ..

شاهد أيضاً

وزير التجارة “يبرر” ارتفاع سعر البطاطا.. ويتوعد!

شام تايمز – متابعة استعرض وزير التجارة وحماية المستهلك “عمرو سالم”، العديد من القضايا التي …

اترك تعليقاً