السورية للاتصالات: سنبدأ تحصيل الفواتير شهريّاً.. ديوننا 17 ملياراً

شام تايمز – دمشق

أعلنت الشركة السورية للاتصالات أنّ ديونها على المشتركين 17 ملياراً، وتحصيل الفواتير سيصبح شهرياً!

هذا القرار يُخالف النفي الصادر قبل أيام قليلة، والذي يؤكّد عدم صحة ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول إلغاء الخط الهاتفي والبوابة عند التأخر عن تسديد الفواتير لمدة 10 أيام.

وقالت الشركة: ” إن ما تم تناقله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عارٍ عن الصحة”، ودعت الشركة المواطنين إلى عدم الإنصات للشائعات، والتأكد من صحة الأخبار من المصادر الرسمية الخاصة بالشركة السورية للاتصالات.

وأكد مدير الإدارة التجارية في الشركة السورية للاتصالات “أيهم دلول” لموقع “بزنس 2 بزنس”، أنّ الشركة بصدد التوجه نحو مشروع فوترة جديد للمشتركين، موضحاً أن الفاتورة ستدفع كل شهر بعد أن كانت كل شهرين.

ولفت إلى أننا نتحدث عن”17″ مليار ليرة حجم الديون على المشتركين العاديين، والتي يعتبر صدور الدورة الهاتفية كل شهرين أحد أسبابها ”

وقال دلول: “إن ما تعانيه الشركة السورية للاتصالات بالتحديد هو حجم الديون التي تتراكم نتيجة التأخير بصدور الدورة الهاتفية”.

وأضاف.. تنتظر الشركة شهرين ثم تبدأ بعمليات إجراء تحضيرات التحصيل، ثم شهر تحصيل ديون تتراكم لصالح الشركة.

وبينّ دلول أنّ الهدف من ذلك، هو تخفيف قيمة الفاتورة على المشترك حيث سيدفع نصف المبلغ الذي يدفعه الآن.

وحول موضوع الإلغاء خلال عشرة أيام من عدم التسديد، أكّد مدير الإدارة التجارية أن الأمر غير مطروح إطلاقاً، مشدداً على أنّ مصلحة المشترك ورضاه هو بوصلة عمل الشركة.

واعتبر دلول أنّ المشترك هو زبون للشركة وهو مصدر إيراد لها، مبيناً أنه من غير المعقول أنّ تفكر الشركة بإجراءات تخسر خلالها زبائنها.

 

وفي السياق، أكّد دلول أنّ “السورية للاتصالات قامت أسوة بمقدمي خدمة الإنترنت في سورية بالتوقف عن بيع خدمة الإنترنت بسرعة 512 كيلو بايت عبر تقنية ADSL للمشتركين الجدد، وذلك وفق تعليمات الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات”.

وأوضح دلول أنّ ” السرعة 512 تم إلغائها في أغلب شركات الاتصالات على مستوى العالم كونها لم تعد تلبي حاجات المشتركين، وخاصة عندما نتحدث عن أسرة كاملة تستخدم بوابة مشتركة”.

ونوه أن القرار المذكور يأتي ضمن استراتيجية رفع سرعة الانترنت في سورية، ليصل إلى نسب مقبولة عالمياً، لافتاً إلى أنّ الشركة مستمرة في تقديم الخدمة وبالسرعة المذكورة للمشتركين القدامى، إلا إذا جرى تغيير جذري في عقد الاشتراك سواء من حيث عقد الاشتراك أو عنوان المشترك.

وأشار مدير الإدارة التجارية إلى أنّ سعر الباقة 1 ميغا وهي ضعف سرعة باقة 512 من حيث الجودة والفعالية وتزيد على المشترك، شهرياً 500 ليرة.”

شاهد أيضاً

توقيف الرغيف بتهمة التكبر على أهل تلفيتا

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي سقط بعض المواطنين في منطقة “تلفيتا” بالقلمون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *