رحلة شقاء ترافق السوريين من تفتيحة عينهم حتى تغميضها!

شام تايمز – دانا الفلاح

ينتظر السوريون صباح كل يوم لساعاتٍ عديدة سرفيساً يشفق على حالهم، ويقلّهم من مكانهم إلى وظائفهم أو منازلهم مساءً، خصوصاً مع تعقيد ساعات العمل وتقديم شكاوى داخل العديد من المؤسسات العامة والخاصة بحقِّ كلّ من يتأخر عن عمله، لو دقيقة واحدة حتّى.

فمنهم من يضطر ليستقل “تاكسي” تجنباً لسماعِ أي كلمة خلال عمله، أو لعدم خصم أي ألف من بعض الآلاف التي يتقاضاها، رغم أنه سيدفعها ضُعفاً في المواصلات، ومنهم من يستيقظ قبل ساعاتٍ عديدة من بدء عمله حتى يذهب بقدميه التي تُعتبر نعمة ربّانية لا يُحاسب عليها، ولا يدفع أجرتها.

ورغم كل هذه الضغوطات، إلا أن مصدر في وزارة النقل كشف مؤخراً عن تشكيل لجنة مؤلفة من المحافظة والنقل البري والتجارة الداخلية وحماية المستهلك وفرع مرور دمشق، لتغيير تعرفة ركوب السرافيس والتكاسي العاملة على البنزين، وفقاً لإذاعة “ميلودي”.

كذلك أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، الاثنين، قراراً يقضي برفع سعر ليتر المازوت الصناعي والتجاري الحر إلى 650 ليرة سورية وليتر البنزين أوكتان 95 إلى 1050 ليرة.

ولم يبقَ للمواطنين مكاناً يناشدون فيه حكومتهم إلا صفحات التواصل الاجتماعي، حيث كتبت Batoul Kh@ في “فيسبوك: “ليش وقت المعاهد الخاصة فوراً بيتوافر المازوت…نحنا كطلاب جامعة عم نتأخر عالمحاضرات ومتلنا كتير موظفين وعمال”.

وعلقت Mouna Sy@: “يعني المسؤولين عن الباصات يحسو فينا و فيهن شوي و يرفعولهن التسعيرة معقول ب ١٠٠ و النقل الداخلي بالشام ب ١٠٠..و كمان الموظف و الطالب مو معقول يقعد ينطر باص ساعة و بمية مذلة و قتال ليلاقي باص زيدو الباصات”.

كذلك Am Jood Bael@: “عنجد صار شي مو طبيعي متل طرش الغنم العالم عم تركد عل مكاري عنجد لازم حل جزري ويثبتو تسعيرة خلص ١٥٠ سعرن بسعر الباقي وبس يعلو التسعيرة ازا بضلو هيك مصفوفين ١٠٠ مكرو بدوما وبالشام بزور ليجي مكرو وماتنحل القصة ساعتا لازم يتصرفو ويعاقبو المصفوفين عل فاضي والعالم محروقة برا”.

شاهد أيضاً

ضبوط تموينية بحق 3 صهاريج مازوت و7 أفران في حلب

شام تايمز- حلب – أنطوان بصمه جي نظمت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحلب ضبوط …

اترك تعليقاً