بعد وعود الحل.. هل ستفرج أزمة البنزين؟

شام تايمز – مارلين خرفان

تشهد سورية منذ حوالي الشهرين أزمة حادة في توافر البنزين تجلت بمشاهد “سوريالية” من الازدحام، حيث امتدت طوابير السيارات من أمام محطات الوقود إلى أكثر من كيلومتر في بعضها.

وأعلنت وزارة النفط، الاثنين، أن كميات إضافية من مادة البنزين سيتم ضخها خلال اليومين القادمين بهدف “إنهاء حالات الازدحام بشكل نهائي”، مؤكدة عودة مصفاة بانياس للعمل بكامل طاقتها وتوافر كميات إضافية من البنزين، وأن شركة “محروقات” ستقوم “خلال اليومين القادمين بضخ كميات إضافية من مادة البنزين بما يتجاوز الحاجة اليومية”.

وكان وزير النفط والثروة المعدنية “بسام طعمة”، أكد في 16 الشهر الماضي أن الأزمة ستشهد انفراجاً مطلع الشهر الجاري، تزامناً مع إعادة تشغيل مصفاة بانياس، وهو ما لم يحدث حتى اللحظة.

ووفقاً للفضائية “السورية”، أكد الوزير أنه لن يكون هناك أي رفع لأسعار المحروقات أو رفع الدعم عنها، مشيراً إلى أن أزمة البنزين سببها الاحتلال الأمريكي لحقول النفط السورية وحصاره المشدد على سورية، إضافة إلى إجراء أعمال الصيانة في مصفاة “بانياس”.

فهل ستنفرج أزمة البنزين فعلاً بعد إعلان وزارة النفط، أمس الاثنين، ضخ البنزين خلال اليومين القادمين.

شاهد أيضاً

اختتام معرض “ميديا إكسبو سيريا 2021” وسط إقبال كثيف

شام تايمز – حسن عيسى اختُتمت، السبت 23 تشرين الأول”، فعاليات معرض سورية الدولي للإعلام …

اترك تعليقاً