محطة بحوث لزراعة المنغا والكيوي والأوكادو.. “كأنّك بمصر”!

شام تايمز – طرطوس

أكد مدير إدارة الموارد الطبيعية في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية “د. منهل الزعبي”، أنه بعد ملاحظة امتلاك العديد من المزارعين في المنطقة الساحلية للأشجار المدارية “كالمنغا المصرية والليتشي والدراغون والاكدينيا والكيوي والقشطة”، وكل مزارع لديه شجرة أو شجرتان، أو حقل فقط من هذه الأشجار، تم طرح فكرة أن تكون هناك محطة خاصة بتلك الأشجار بهدف توسيع زراعتها.

ولفت “الزعبي” إلى تخصيص محطة بحوث “زاهد للبحوث والري لزراعة الأشجار المدارية” في سهل عكار بطرطوس، حيث تمت زراعة ما يقارب 7 حقول من تلك الأشجار: “حقل منغا وحقل كيوي وحقل أفوكادو”، وبعض الزراعات الأخرى كالأرز الهوائي، وبعض الحمضيات” أيضاً، وتمت دراسة الظروف الكاملة التي تعيش فيها تلك الأشجار من احتياجات السماد، والاحتياجات المائية، والظروف المناخية التي تناسبها، فهي بحاجة إلى مناطق دافئة، والمنطقة الساحلية البيئة الأكثر ملاءمة لها.

بدوره، أوضح الخبير الزراعي المهندس “إبراهيم شيحا” أن التنوع البيومناخي دفع للعمل على توطين هذه الزراعات غير التقليدية، شأنها شأن زراعة الحمضيات، وفقاً لـ “البعث”.

شاهد أيضاً

التسليف الشعبي” و”التوفير” يدرسان زيادة سنوات تسديد قروض الدخل المحدود

  شام تايمز – متابعة يبحث مصرفا “التسليف الشعبي” و”التوفير”، خطة لإمكانية زيادة سنوات تسديد …

اترك تعليقاً