ساحات البيع في طرطوس.. تداول للبضائع دون وسيط!

شام تايمز – طرطوس – حسين علي

تنفيذاً لتوصيات اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء بتحويل الساحات في البلدات والمدن في كافة الوحدات الإدارية لأسواقٍ شعبية، افتتحت “طرطوس” مؤخراً ساحاتها أمام المزارعين لعرض منتجاتهم على المواطنين لتخفيف الأعباء عنهم، وسط ترحيبٍ من أهالي المحافظة وتساؤلاتٍ حول آلية ضبط عمل الأسواق وضمان عدم استغلالها من قبل التجار.

رئيس مجلس مدينة بانياس “بشار حمزة” أكد لـ “شام تايمز” أن الإقبال كان جيداً في ساحة سوق الباعة التي تمّ افتتاح السوق فيها، ووجد فيها نحو خمسين مزارعاً مقصداً لعرض منتجاتهم وبيعها، على أن تكون هذه الساحة متاحة أمام المنتجين كل يوم إثنين بشكلٍ مبدئي، لأنه بحسب المزارعين فمن الأجدى أن يتم تخصيص البيع ضمن يوم أو يومين بالأسبوع، نظراً لضرورة العناية بالمنتجات الزراعية باقي أيام الأسبوع.

“ياسر حبيب” أحد المشاركين في ساحة سوق الباعة في مدينة “بانياس” رحّب بهذه الخطوة مؤكداً لـ “شام تايمز” أنّ عرض المنتج الزراعي للمستهلك بشكل مباشر، دون أي رسوم وقيود يوسع الفارق بين الأسعار ويؤدي إلى تحطيم الغلاء المنتشر في الأسواق الأخرى، وأوضح أن هذه الخطوة من الممكن أن تشكل فارقاً في الأيام القادمة في حال بقيت التسهيلات على ما هي عليه وفي حال ترافقت مع رقابة دائمة.

وعلى نقيض المشهد في ساحة بانياس، منطقة القدموس لم تشهد إقبالاً كثيفاً بيومها الأول نتيجةً للظروف الجويّة الباردة وكان حضور المزارعين خجولاً آملين بأن تزدحم تلك الساحات في باقي أيام الأسبوع.

مدير مجلس بلدية القدموس “أحمد ابو حسون” أشرف على افتتاح ساحة الحديقة وساحة المستوصف وعبّر لـ “شام تايمز” عن أمله في إعطاء هذه السّاحات الفرصة للمزارعين لعرض منتجاتهم الزراعية وغيرها بشكلٍ مباشرٍ للمواطن.

وشدد المسؤول المحلي على ضرورة المراقبة المستمرة من قبل البلدية بالتعاون مع التموين لضبط أي محاولاتٍ للتلاعب بالأسعار، كي تتمكن هذه الساحات من تأمين كافة المواد التموينية الأساسية للمواطنين بأسعارٍ مخفّضة. ومؤكداً على تقديم كافة التسهيلات للمزارعين لضمان وصول المنتج إلى المواطن بأسهل طريقة وأنسب سعر، ومنبهاً إلى ضرورة المنافسة الشريفة بين المزارعين والتّجار على اعتبار أن الرابح الأكبر من هذه المنافسة هو المواطن.

وتباينت ردود الفعل بين المواطنين في اليوم الأول بين متفائلٍ بقدرة هذه الساحات على كسر حدة الغلاء في الأسواق “ولو بعد حين” ومنهم من تراوده الشكوك حول قدرة المزارعين على تأمين المواد التموينية والخضروات بشكلٍ يلبي حاجة المواطن اليومية، وتتجسد أبرز المخاوف عد البعض، من تكرار التجارب السّابقة على حدّ تعبيرهم من خلال تحويل هذه الساحات الشعبيّة إلى أسواق يتحكم بها التّجار إذا ما ابتعدت الرقابة عنها.

رئيس مجلس مدينة الدريكيش “سامي سويدان” أوضح لـ “شام تايمز” أن ساحة “الشيخ منصور” هي ساحة قديمة وعريقة في منطقة “الدريكيش” وقد اعتاد المزارعون من جرد “الدريكيش” منذ سنوات عديدة على عرض بعض منتجاتهم الزراعية والحيوانية فيها، واليوم بعد تنفيذ قرار اللجنة الاقتصادية صارت الساحة سوقاً شعبياً لمزارعي المنطقةـ وقد شهدت كباقي الأيام ازدحاماً ملحوظاً على أن يستمر العمل فيها على مدار خمسة أيام متواصلة في الأسبوع.

 

والجدير بالذكر أيضاً أنه تمّ افتتاح أربعة ساحات في مركز مدينة “طرطوس” وهي ساحة شارع النزهة، وساحة ضاحية المجد، وساحة البرانيّة، وساحة شارع عمر المختار، كما تمّ افتتاح ساحة في مدينة صافيتا وهي جزء من الساحة التنظيمية على طريق الكورنيش الشمالي لمدة يومين في الأسبوع، وكذلك مدينة الشيخ بدر شهدت افتتاح ساحة الدوار بجانب المصرف الزراعي لمدة يومين في الأسبوع أيضاً.

 

 

شاهد أيضاً

أكثر من 300 طن إنتاج الفستق الحلبي بالسويداء

شام تايمز – متابعة بلغ إنتاج محصول الفستق الحلبي للموسم الزراعي الحالي في السويداء نحو …

اترك تعليقاً