غرفة تجارة دمشق: المنتجات الصينية المستوردة لا تحمل الفيروس أو العدوى

شام تايمز – دمشق
شدد مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق على أهمية العمل على حملة توعية احترازية من فايروس كورونا، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام والبرامج التلفزيونية، بعد تسجيل عدد من الإصابات في لبنان وإيران وبعض دول الجوار.
وأكد أعضاء المجلس الذي عقد الأحد اجتماعية السابع والثمانين، برئاسة محمد غسان القلاع وأمير السر محمد حمشو وأعضاء مجلس الإدارة، على أن المنتجات الصينية المستوردة من الصين لا تحمل الفيروس أو العدوى.
وبدأ الاجتماع بالحديث عن عودة شريان الاقتصاد السوري “حلب”، وضرورة العمل سواء بالسواعد السورية أم بمشاركات خارجية، من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني وإعادة بناء وتشغيل المنشآت والمصانع وتوجيه كل الإمكانات نحو الاستثمار في كل ما من شأنه تأمين قيم مضافة في الاقتصاد وخاصة لجهة تأمين السلع الأساسية وتشغيل اليد العاملة التي تُعد مسؤولية القطاع الخاص تماماً كما هي مسؤولية الدولة.
وقرر المجلس إعداد مذكرة حول منعكسات إجراءات تمويل المستوردات، والطلب من مصرف سورية المركزي توضيح الآليات المتعلقة بتسديد قيم المستوردات للسلع المسموح باستيرادها عبر المصارف وشركات الصرافة، بحيث تنعكس إيجاباً على انسياب السلع إلى الأسواق.

شاهد أيضاً

قانون ولكن.. مصير عائلات مطار دمشق معلّق عَ نكشة!

شام تايمز – سارة المقداد بعد أن ضربت قضية العاملين في مطار دمشق الدولي، رؤوس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *