“يوم جديد”.. لإحياء التراث والفلكلور الجزراوي

شام تايمز – الحسكة – الياس جوزيف

أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP مشروعاً بعنوان “يوم جديد”، في مدينتي الحسكة و القامشلي، جمعَ فيه تراث الجزيرة السورية على شكل قريةٍ صغيرة تم إحداثها في حديقة الكندي بالقامشلي.

تفاعلٌ لافت جمعَ الحضور بأكملهم، خاصةً وهم يتابعون التلوّن الخاص الذي يميّز منطقة الجزيرة السورية عن غيرها من المناطق، من لباسٍ تراثي، وأغاني فلكورية، وعاداتٍ وتقاليد لم تمت حتى يومنا هذا.

يقول الشاب “انترانيك” لشام تايمز.. “أتيت لحضور هذه الأجواء لأتذكر تاريخ المنطقة بشكل عام، وأعيشه نوعاً ما ولو ليوم واحد، فتلك الأيام كانت جامعة لكل المجتمع السوري، وللأسف هذا ما يفتقده البعض في أيامنا هذه”.

بينما تؤكد “مروى حسين” المشاركة في خيمة عربية لشام تايمز.. “اليوم الخيمة العربية لاتزال تبعث بقيم الخير والعطاء والضيافة، ورائحة الهال لاتزال تفوح من البيوت العربية السورية الأصيلة، وتدل في الوقت ذاته على أصالة الشعب السوري المتجذر في هذه الأرض، من مختلف الأطياف الجميلة والألوان الرائعة من عرب وكرد وسريان وأرمن وآشور”.
يذُكر أن هذه المشاريع دائماً ما تلاقي إقبالاً كبيراً من قبل أهالي الجزيرة السورية، ولسان حال أهلهم يقول مهما تقلّبت فينا الأحوال، نبقى مُصرّين على التكاتف معاً في وجه أي مشروع يضرب النسيج السوري الواحد، إيماناً منّا بسوريا الواحدة الموحدة.

 

شاهد أيضاً

شحُ الكهرباء في الريف يتفاقم ولا مجيب!

 شام تايمز – كلير عكاوي “أربع ساعات تقنين وساعتين قطع” جملة يسخرون بها السوريين يومياً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *