خبير عقاري لـ “شام تايمز”: يوجد مافيا عقارية سورية.. وهناك قطبة مخفية!

شام تايمز – دمشق – سارة المقداد

يشهد سوق العقارات السوري ارتفاعاً كبيراً بأسعاره وحتى الآن لا يوجد مؤشر على تحركه باتجاه الانخفاض، خصوصاً مع ارتفاع سعر الإسمنت، ولكن قطاع العقارات كان وما يزال يستقطب أكثر من نصف التوظيفات الاستثمارية في سورية، وبالتالي يؤثر على مجمل حركة الاقتصاد به، والسكن كان وما يزال أزمة حاضرة في حياة السوريين بلا منازع.

وأكد الخبير العقاري “د. عمار اليوسف” لـ شام تايمز” وجود مافيا عقارية سورية من الممكن أن تكون غير معلنة أو منظمة، لكن عند النظر إليها من بعيد نلاحظ ارتباطها ببعضها البعض، مشيراً إلى ارتفاع أسعار العقارات في لحظة واحدة وكأن هناك تناغم بين تجار العقارات في كل المحافظات، أو قطبة مخفية يتم العمل عليها.

وبيّن “اليوسف” أن ارتفاع سعر الإسمنت بحدود 1200 ليرة لكل كيس سيكون منعكسه بسيطاً بالنسبة للعقارات بشكل عام ، لكن المنعكس السعري سيكون كبيراً جداً عند تجار الأزمة والذين يقتنصون الفرص ومن الممكن أن يرفعوا الأسعار أكثر من التأثير الحقيقي لارتفاع سعره بكثير، وقد تصل الزيادة على كيس الإسمنت عند التجار إلى 40 أو 50 ألف ليرة وهذا الشيء غير منطقي ، منوهاً بأنه عند ارتفاع أي مادة ولو بنسبة 1% فإننا نجد أن التجار زادوا سعرها 20- 30 % .

وأشار “يوسف” إلى أن ارتفاع الإسمنت يعود لأسباب عديدة أهمها : زيادة الطلب على المادة بشكل مستمر في الوقت الحالي ، وشعور الحكومة أنها تخسر باعتبار أصبح هناك فروقات أسعار كبيرة جداً بين السوق السوداء و النظامية، إضافة إلى أن الارتفاع الأخير في سعر الصرف من قبل المركزي إلى 1200 ليرة حيث أصبح كل ما تنتجه الدولة سوف يتم التعامل به على مؤشر السعر الجديد، وليس على المؤشر السعري القديم الذي هو 435 ليرة .

وكشف “يوسف” أنه في ظل الظروف القاسية لا يمكن للشاب أن يحلم بمسكن فإذا كان راتب الموظف يتراوح بين 50- – 100 ألف وهذا المبلغ بالكاد يكفيه طعاماً لمدة 3 أيام من الشهر، وليس له أن يفكر بشراء بيت أو حتى غرفة واحدة في ظل الغلاء الفاحش وهنا نتحدث عن 92% من السوريين تحت خط الفقر المدقع الذين يعيشون بأقل من دولار يومياً ، من هنا على المواطن أن ينسى موضوع البناء إلا من رحم ربي بطريقة أو بأخرى.

وكانت المؤسسة العامة للإسمنت رفعت أسعار الإسمنت بنسبة 12%، ليصبح سعر الإسمنت البورتلاندي تسليم أرض المعمل أو مستودعات المؤسسة معبئ بـ36500 ليرة بدلا من 32000 ليرة.

شاهد أيضاً

خلال لقائه المعنيين بالقطاع الزراعي “قطنا” يشدد على عدم استخدام البذار الخارجي

شام تايمز – الحسكة – أحلام الحسين أكد وزير الزراعة المهندس “حسان قطنا” خلال اجتماعه …

اترك تعليقاً