العمل الدؤوب لرفع سوية الخدمات في مركز خدمة المواطن الرئيسي بدمشق

شام تايمز – مارلين خرفان – لؤي ديب

كشف رئيس مركز خدمة المواطن الرئيسي في محافظة دمشق “نديم الزراعنة” لـ “شام تايمز”، عن تطورات في مستوى تقديم الخدمات توفر الراحة للمواطن وبذات الوقت الخدمة الدقيقة والجيدة للمواطن، مضيفاً أنها ستكون جاهزة في الأشهر المقبلة.

وأوضح “الزراعنة” أن التعديلات تسهم في تبسيط الإجراءات وتوفير الوقت والجهد وتخفيف الأعباء على المواطن من حيث التخفيف من الثبوتيات الورقية المتوجب عليه إحضارها خصوصاً في معاملات التراخيص الادارية

ولفت “الزراعنة” إلى أن المركز يقدم خدمات، “سجل مدني سجل عدلي التراخيص الإدارية، سجل العاملين في الدولة، معاملات السجل العقاري، التنظيم العمراني، الشكاوى. التأمين الالزامي للسيارات.

وأشار “الزراعنة” إلى جهود المركز للبقاء على جاهزية تامة لخدمة المواطن في ظل انتشار فايروس كورونا مع اتخاذ الإجراءات الوقائية، حسب الإمكانيات المتوفرة لدينا وهناك تعقيم بشكل يومي بعد انتهاء الدوام، وإلزام الموظفين بارتداء الكمامة والتباعد قدر الإمكان، وكل موظف يشعر بتوعك صحي واشتباه بالمرض يعطى استراحة لإجراء الفحوصات، وفي حال كان وضعه آمن يعود لعمله.

وأكدت الموظفة في قسم خدمة غير موظف أن شبكة الإنترنت في المركز سريعة، لكن ممكن أن يحصل ضغط بسبب الازدحام ولاسيما أثناء التقديم على مسابقات التوظيف.

وأوضحت الموظفة غوى أن خدمة التراخيص الادارية تشمل الحصول على تراخيص ادارية وصور مصدقة عن التراخيص وتجديد التراخيص.

من جهتها أكدت الموظفة راما في قسم السجل العدلي أنه يتم تقديم الخدمات للمواطنين وفق الدور، مع الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وخلال استطلاع “شام تايمز” لآراء المراجعين، وقال “علي محمود سنديان”، إن ” حصلت على وثيقة ترخيص إداري، ولم يستغرق تقديم الاوراق وتسجيلها أكثر من ربع ساعة، وهناك تسيير للأمور”.

وأكد أحمد أنه حصل بعد ربع ساعة من انتظار دوره على وثيقة غير محكوم، مشيراً أن المركز يوفر الوقت والجهد.

وقال محمد، “أنتظر الحصول على وثيقة لا حكم عليه وغير موظف، وأتيت للمركز منذ خمس دقائق”.

ويهدف مركز خدمة المواطن الرئيسي في مبنى محافظة دمشق إلى تخفيف العبء عن المواطنين من خلال تقديم خدمات متنوعة في نفس المكان دون الحاجة لزيارة أكثر من مكان أو دائرة للحصول على هذه الخدمات وتخفيف عبء المواصلات لتأمين الوثائق المطلوبة، وتم افتتاحه في 2010.

يذكر أنه يوجد في مدينة دمشق ثلاثة عشر مركزاً فعالاً لتقديم الخدمات موزعة على مناطق المدينة.

شاهد أيضاً

خلال لقائه المعنيين بالقطاع الزراعي “قطنا” يشدد على عدم استخدام البذار الخارجي

شام تايمز – الحسكة – أحلام الحسين أكد وزير الزراعة المهندس “حسان قطنا” خلال اجتماعه …

اترك تعليقاً