حتى أنتِ يا “بندورة”..!

شام تايمز – دمشق

على ما يبدو أن “أمنا الطبيعة” أشفقت على المواطن المجبر على أن يصبح “نباتياً” وقررت أن تمنحه طبق” جظ مظ بالدود”، وذلك بالتعاون مع غلاء المبيدات الحشرية، حيث سيتناول المواطن دبس البندورة مدعوماً “بالبروتين” هذا الشتاء، على اعتبار أن البندورة “المدودة” ستذهب إلى معامل الكونسروة لتحويلها إلى دبس بنكهة “الدود”، ما أثار السخرية لدى المواطنين فهل كان ينقصنا “الدود” في البندورة.

وتبلغ نسبة البندورة المصابة بآفة الدودة التي تصل السوق 80%، بحسب ما كشفه عضو لجنة تجار ومصدري سوق الهال “أسامة قزيز” لصحيفة “الوطن”.

وعزا قزيز  “تدويد البندورة” لعدم استخدام عدد كبير من المزارعين المبيدات الحشرية الكافية، بعد ارتفاع أسعارها، وعدم القدرة على شراء الكميات اللازمة من الأسمدة.

وأكد دخول ألف طن من البندورة لسوق الهال يومياً، يذهب منها ٧٠٠ طن لمعامل دبس البندورة، أغلبها من النوعية الرديئة، لافتاً إلى أن سعر كيلو المصابة بالدودة بالجملة يبدأ بـ١٥٠ ليرة، أما غير المصابة فسعر الكيلو منها يصل إلى ٢٥٠ ليرة.

وأشار عضو اللجنة إلى ازدياد إنتاج البندورة اعتباراً من بداية شهر أيلول المقبل بحدود ١٠٠ طن يومياً، بسبب بداية إنتاج بندورة بذارها تسمى “التنظيرية”، وهي عبارة عن بذار مستوردة، ويوجد منها كميات كبيرة جداً، وهي مزروعة في مناطق الإنتاج الرئيسة في درعا وريف دمشق والسويداء.

شاهد أيضاً

“لساتها دراسة ومو خبز غير مدعوم”.. خبز بسعر التكلفة!

شام تايمز – متابعة كشف مدير عام المؤسسة السورية للمخابز “مؤيد الرفاعي”، عن وجود دراسة …

اترك تعليقاً