المواطن ينتظِر معجزة لتأمين احتياجات أولاده المدرسية!

شام تايمز – الحسكة – صالح طعمة

تضيق على السوري من كل الجهات، خصوصاً مع اقتراب العام الدراسي الذي يرافقه ارتفاع في أسعار القرطاسية والمستلزمات المدرسية، بشكل لا يمدّ للمنطق بِصِلة، حيث يقف المواطن عاجز تماماً عن تأمين حاجيّات ابنه.

بدأ السوري رحلة البحث عن الأرخص فيما يخص ملابس ولوازم أولاده المدرسية، فلا مهرب من تأمينها، لكن يبقى الأمل بالحصول عليها بأقل الخسائر، وبالفعل وفّرت صالات السورية للتجارة، الكثير من الحاجيّات بأسعار اعتبرها أبناء المدينة أقرب لأن تكون مناسبة، فما زالت محافِظة على أسعارها القديمة، فالحقائب من النوع العادي بين 1490 ليرة و 4570 ليرة والمريول المدرسي 2200 ليرة والقلم الأزرق ب 65 ليرة، ولأن “الحلو ما يكملش”، فوجئ أبناء مدينة الحسكة من فقدان الدفاتر بشكل كامل في قسم القرطاسية.

وشهدت الأسواق والمكتبات ارتفاع في الأسعار عن العام الماضي، حيث بلغ سعر الدفتر فئة 30 صفحة 200 ليرة، وسعر الدفتر من فئة 60 صفحة بين 500 إلى 600 ليرة ، ووصل سعر الدفتر فئة 70 صفحة إلى 600 ليرة و دفتر فئة 120 صفحة 1250 ليرة، بينما وصل سعر دفتر قسمين صغير 1200 ليرة، ودفتر ثلاث أقسام 1700 ليرة ودفتر 5 أقسام إلى 2200 ليرة سورية، ودفتر قسمين طويل 1600 ليرة و3 أقسام 2200 ليرة و 5 أقسام إلى 3000 ليرة.

وتراوح سعر الأقلام بين 100 ليرة سورية و200 ليرة لأقلام الرصاص للنوع العادي، والأزرق بين 125 ليرة إلى 500 ليرة، أما الحقائب المدرسية هي الأخرى تباينت أسعارها تبعاً لحجمها ونوعها، نوع عادي قديم 3000ليرة، وأنواع اخرى بين 5000 و 10,000 ليرة سورية للنوع العادي ، بينما كان سعر المريول المدرسي الخاص بالحلقة الأولى من التعليم الأساسي يتراوح بين 7,000 ليرة سورية و15,000 ليرة.

تقول الموظفة “أم رسلان” التي لديها “3” أطفال في المدرسة لـ”شام تايمز”: “الأسعار لاتصدق ومن الصعب شراء كافة الاحتياجات للأولاد جميعهم دفعة واحدة”.

بدوره وصف العامل الحُر “خالد” وهو أب لـ”4″ أبناء بأن “الأسعار مثل كورونا تحطيم للنفس، ويقول كيف أستطيع تأمين المستلزمات المدرسية للأطفال جميعاً وأنا ليس لدي دخل ثابت”.

شاهد أيضاً

رئيس فرع جرائم المعلوماتية في سورية: “الضحايا في هذه الحالات يتحملون جزءاً من المسؤولية”

شام تايمز – متابعة أكد رئيس فرع جرائم المعلوماتية في سورية “لؤي شاليش” أنه تم …

اترك تعليقاً