تقنين الكهرباء يحرم أهالي ريف دمشق من المياه

شام تايمز – مارلين خرفان

يعاني أهالي بلدات “رنكوس” و”معربا” و”جديدة عرطوز” في ريف دمشق، من غياب مياه الشرب عن منازلهم لفترات طويلة، فمؤسسة المياه لا تضح المياه إلى سكان “رنكوس” إلا كل 15 يوماً، وكل 10 أيام في “معربا”، وكل 3 أيام في “جديدة عرطوز” وأحياناً تطول المدة لأكثر من ذلك.

وأكد رئيس وحدات المياه في ريف دمشق المهندس “عمر درويش” لـ “شام تايمز”، أنه بخصوص بلدة “رنكوس” كانت هناك مشكلة منذ حوالي الأسبوع بسبب حدوث عطل بمضخة المياه نتيجة ضعف التيار الكهربائي، موكداً إصلاح العطل الذي أصاب المضخة وتم وضعها في الخدمة منذ يومين، مبيناً أن وضع المياه في البلدة سيتحسن خلال أيام.

وأوضح “درويش” أن التقنين الكهربائي في بلدة “معربا” له تأثير كبير على وضع المياه، مشيراً إلى أن دور المياه كان كل 7 أيام ولكن ارتفع إلى 10 أيام نتيجة وضع تقنين الكهرباء، معتبراً أن وضع المياه سيتحسن مع تحسن الكهرباء.

وفيما يتعلق بوضع المياه في “جديدة عرطوز”، بيّن رئيس وحدات المياه في ريف دمشق أنه يتم ضخ المياه من دمشق إلى “الجديدة” كل 3 أيام، ولكن عندما تضخ المياه إلى حارات البلدة يكون التيار الكهربائي مقطوعاً، وهذا الأمر يسبب صعوبة للأهالي الذين لا يستفيدون من المياه بشكل كبير خاصة في الطوابق العليا، موضحاً أن هناك مواقيت محددة لضخ المياه لبلدات “جديدة عرطوز” و”صحنايا” و”المعضمية”، ولكنها تتعارض مع تقنين الكهرباء أحياناً.

شاهد أيضاً

عمال النفط يطالبون بتغليف صمامات أسطوانات الغاز منعاً للتلاعب وزيادة الإرساليات النفطية لحلب 

شام تايمز – حلب – أنطوان بصمه جي عقدت نقابة النفط مؤتمرها السنوي الثالث للدورة …

اترك تعليقاً