طبيب الغلابة السوري مصاب.. جيشنا الأبيض يخسر عدداً من كبار القامات!

شام تايمز – دمشق – علي خزنه

أصيب الدكتور إحسان عز الدين الملقب بـ”طبيب الفقراء” و”طبيب الإنسانية” وزوجته، القاطنين في منطقة جرمانا بريف دمشق، بـ”فايروس كورونا”، ويتماثلان للشفاء خلال التزامهما فترة الحجر الصحي المنزلي بانتظار زوال الأعراض، بحسب مصادر مقربة من الطبيب.

وذاع صيت الطبيب بوصفه “أبو الفقراء” كونه يتقاضى مبلغ 100 ليرة كأجرة معاينة بعد أن كانت 50 ليرة لسنوات طويلة، ناهيك عن قيامه بمنح الداوء اللّازم للحالة الطبية التي يعالجها بشكل مجاني دون أن يتقاضى ثمن الدواء.

جيش سوريا الأبيض هو الأكثر عرضة للإصابة:
لا يخلو يوم بعد أن تم الإعلان عن جائحة كورونا، من خبر إعلان وفاة طبيب جرّاء إصابته بـ”فايروس كورونا”، وتدهور حالته الصحية، حيث قاربت الحصيلة المعروفة في صفوف الأطباء الـ40 طبيباً توفوا بالـ”فايروس”، في دمشق وريفها.

حيث توفي مدير مستشفى العربي الجديد بدمشق الدكتور مروان الصيدلي متأثراً بإصابته بـ”فايروس كورونا”، كما توفي يوم أمس الدكتور “تمام الأشقر”، أخصائي التوليد والنسائية ورئيس شعبة الإسعاف في مشفى التوليد الجامعي بدمشق، بعد إصابته بـ”فايروس كورونا”، وهو أستاذ في قسم التوليد كلية الطب – جامعة دمشق، وأستاذ مادة التوليد والنسائية في جامعة القلمون منذ قرابة “10 سنوات” حتى تاريخه، والمدير الطبي سابقاً في مشفى التوليد الجامعي بدمشق عامي “2014 2015”.

كما توفي الطبيب الشاب “محمد هشام التقي” 33 عاماً، أخصائي الجراحة التجميلية من مشفى المجتهد بدمشق، بعد معاناته من “فايروس كورونا”.

وسبقهم وفاة الدكتور “خالد خليل الزركلي” المديـر الطّبّي والفني بمشـفى أميّـة في دمشق، جراء إصابته بفيروس كورونا، بحسب ما أفادت مصادر مقربة لتلفزيون الخبر.

كما توفي طبيب الأطفال “سهيـل سليم مطانيوس” إثر إصابته بـ”فايروس كورونا المستجد”، والدكتور علي فوزي الفريح أخصائي النسائية والتوليد عقب إصابته بـ”فايروس كورونا”.

والدكتور “رياض عصيدة”، الدكتور “عماد القاضي”، الدكتورة “سميرة بلال”، الدكتور “نبيل الشريف”، الدكتور “باسم عمران”، الدكتور “سليمان أسعد عفارة”، الدكتور “قصي بيرقدار”.

إضافة إلى وفاة كل من الدكتور “محمد يوسف سعيد”، الدكتور “وضاح أيمن الحسن”، الدكتور “ياسر الهزاع” والدكتور “رشيد المنجد”، جراء إصابتهم بـ”فايروس كورونا”.

كما توفي الدكتور “حمد فريز الإمام” صباح يوم الخميس “6 آب”، بعد أن عانى من أعراض “فايروس كورونا” خلال ممارسته عمله بشكل اعتيادي وتسبب الـ”فايروس” بتردّي حالته الصحية ما أدى لوفاته.

والطبيب الإمام هو اختصاصي في الأمراض الداخلية القلبية عيادته في منطقة الطلياني.

كما توفي الطبيب رياض عجوز في دمشق، أخصائي أمراض داخلية بعد تردي حالته الصحية، إثر إصابته بـ”فايروس كورونا المستجد” .

بالإضافة إلى وفاة الطبيب الجراح نبيـل الصفـدي بعد معاناة مع “فايـروس كورونا”، ووفاة الأستاذ الدكتور “مجيب ملحم” وهو أستاذ طب الأطفال – الأمراض الإنتانية بكلية الطب جامعة دمشق، جراء الكورونا.

كما توفي طبيب الأطفال المعروف “سهيل جزارة”، إثر إصابته بالـ”فايروس”، وتلاه وفاة الطبيب “محمود غبور جراء إصابته بالفيروس أيضاً.

وفي الثالث من شهر آب، توفي في دمشق الأستاذ الدكتـور محمـود عمـر سبسوب جراء إصابته بفيروس كورونا، وتوفي قبله بأسبوع الطبيب عزمي فريد.

كما نعت نقابة الأطباء الدكتور قاسم محمد عمار والدكتور ابراهيم حبي والدكتورة هيام شهاب والدكتور فارس العكل والدكتور ابراهيم الزعبي جراء إصابتهم بفيروس كورونا.

وسبق ذلك وفاة الدكتورة أروى بيسكي المشرفـة في قسم التعويضات الثابتـة في جامعة دمشـق، وذلك بعد أيام من وفاة الطبيب الجراح خلدون عزت الصيرفي أخصائي جراحة عامة في مشفى الهلال الأحمر بدمشق، جراء إصابتهم بفيروس كورونا.

شاهد أيضاً

عودة قروض مشاريع الري الحديث في القنيطرة

شام تايمز – متابعة أكد مدير زراعة القنيطرة “أحمد ديب” جهوزية المديرية لاستقبال طلبات الفلاحين …

اترك تعليقاً