الدجاج ينضم إلى قائمة الحرمان.. الشاورما تكاد تصبحُ حلماً!

شام تايمز – دانا الفلاح

بات الشارع السوري مؤخراً يصارع أموراً عدة حتى يصل بالنهاية للقمة عيشٍ صغيرة يقتات عليها، فصارت العديد من العادات البسيطة حلما يصعب تحقيقه، أقل هذه الأحلام “سندويشة الشاورما” بالنسبة لطبقة واسعة من المواطنين.

وقال صاحب محل “فروج الزين” فرع المزة لـ “شام تايمز”: إن سعر الفروج البروستد وصل إلى “9500” أما سعر الفروج المشوي “9500”.

وأكد صاحب محل شاورما شبيكة فرع المزة أن سعر الوجبة الدبل تتراوح بين 2000 و3000 ل.س بينما سعر السندويشة 1300 ل.س، مبيناً أنه بسبب هذا الارتفاع قل الطلب على الوجبات بنسبة 90 %.

وأفاد صاحب محل شاورما النبلاء “ياسين جراد” لـ “شام تايمز” أن سعر مبيع الفروج “8500” أما سعر وجبة الشاورما الاكسترا 2000 ل.س مشيراً إلى أن سبب ارتفاع الأسعار، يعود إلى نفاذ الدجاج من المداجن مبيناً أن سعر الفروج من أرض المسلخ “7130 ل.س”.

وتظهر الأسعار فرقاً شاسعاً بين مطعم وآخر، رغم تأكيد مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك “تمام العقدة ” لـ “شام تايمز” أنَ: أسعار الفروج يتم ضبطها من قبل مديرية التموين والتجارة الداخلية بالمحافظة.

وأوضح مربي الدواجن “أحمد كاسر” لـ ” شام تايمز” أنَ سبب ارتفاع أسعار الفروج، هو زيادة الكلفة وبالتالي أسعار العلف غالية، أي أنَ كلفة الفروج كانت سابقاً 1800 ل.س ويباع الكيلو 1100 أو 1200، بينما بالوقت الحالي خرج 70% من مربي الدواجن ولسبب إفلاسهم والذين استمروا في العمل لا يتجاوزن 30 % من مربي الدواجن، وهي نسبة لا تسد حاجة القطر وبالتالي حصل النقص بالمادة، وهي بنهاية عرض وطلب.

وقال “كاسر” إنَ الحل كان برأيه سحب الفائض من السوق وعند ارتفاع الأسعار طرحها مجدداً، مبيناً أن سعر كيلو الدجاج حي بدون ذبح 3300 ل.س من أرض المدجنة.
وبحسب “كاسر” فإن حل هذه الأزمة يكون عبر إعطاء الدولة أعلافاً بأسعار مخفضة وأن لا تسمح للتجار التحكم بالسوق.

وأوضح رئيس غرفة زراعة حمص ومربي الدواجن ” أحمد كاسر” لـ ” شام تايمز” أنَ سبب ارتفاع أسعار الفروج أنَ الكلفة زادت وبالتالي أسعار العلف غالية أي أنَ كلفة الفروج كانت سابقاً 1800ل.س ويباع الكيلو 1100 أو 1200، بينما بالوقت الحالي خرج 70% من مربي الدواجن ولسبب إفلاسهم والذي بقوا 30 % من مربي الدواجن فهذه النسبة لا تسد حاجة القطر وبالتالي انوجد نقص بالمادة وهي بنهاية عرض وطلب.

وقال “كاسر” إنَ الحل كان برأيه سحب الفائض من السوق وعند ارتفاع الأسعار طرحها بالسوق.

وبينّ ” كاسر” أن سعر كيلو الدجاج حي بدون ذبح 3300ل.س من أرض المدجنة مبين أن حل هذه الأزمة إعطاء الدولة أعلاف بسعر مخفضة ولا تسمح للتجار التحكم بالسوق منوهاً أنه سابقاً بظل ارتفاع أسعار الدولار وصل طن العلف إلى المليون ومئة ليرة أما سعر كيلو العلف الآن حوالي 750 ل.س وفقاً لنزول الدولار.

شاهد أيضاً

رفد الشبكة العامة للكهرباء بـ 190 ميغا بعد صيانة محطة “الزارة”

شام تايمز – متابعة بيَّنَ مصدر في محطة “الزارة” الكهربائية أنه تم رفد الشبكة العامة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *