“الكهرباء” تدفع التهم عنها!

نفت وزارة الكهرباء نفياً قاطعاً أن تكون زيادة ساعات تقنين الكهرباء بسبب تزويد لبنان بالكهرباء، مؤكدة استحالة تزويده أولاً بسبب قانون قيصر الأمريكي، وثانياً وهو الأهم هو أن مصلحه المواطن السوري فوق كل شيء.

ونفى وزير الكهرباء “محمد زهير خربوطلي” توقف محطات تعمل على الفيول عن التوليد، رغم توافر المادة في المصافي بكميات كبيرة جداً، وفقاً لـ “الوطن”.

وفي نهاية تموز الماضي، قال موقع لبناني إن الحكومة اللبنانية بصدد التواصل مع سورية لاستجرار الكهرباء منها، كما أن الجانب السوري طلب من لبنان إعطائه مهلة أسبوع قبل الشروع باستجرار الكهرباء منها.

وكان “خربوطلي” أكد سابقاً أن بيع الكهرباء إلى لبنان لن يكون على حساب المواطن السوري، مبيّناً أن سورية مستمرة في تزويد الدولة اللبنانية بالكهرباء، وذلك بنسبة 4% فقط من إجمالي كمية الكهرباء المنتجة.

 

شاهد أيضاً

“السورية للاستكشاف” تنظم جولة تعريفية في القنيطرة

شام تايمز – متابعة نظمت الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق بالتعاون مع وزارات السياحة والإدارة المحلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *