السورية للتجارة في حماة: “سنسد حاجة المواطن”!

شام تايمز – أيمن الفاعل

تُعاني صالات السورية للتجارة في حماة من تفاوت دائم بكميات السكر والأرز التمويني بين صالات المحافظة، على الرغم من اعتبارها مقصداً لنسبة كبيرة من المواطنين للحصول على مخصصاتهم، ولكن الكميات لا تسد حاجة جميع المناطق!

وأكد “حازم عكعك” أحد سكان منطقة غرب المشتل في حماة لـ “شام تايمز”، أنه تم توزيع مادة السكر عن شهر تموز فقط، ولفت “وحود تركي حمزة” من “باب قبلي” إلى عدم استلام بعض الأسر مخصصاتها حتى الآن.

وأشار “غسان جرجس” و”خلدون الشاوي” إلى أنه تم توزيع سكر فقط في كفربهم وحي العليليات، دون مادة الأرز، أمّا “أميرة الحسن” من حي العليليات أكدت توزيع مادة الأرز مؤخراً في بعض قطاعات العليليات، في حين عبّر “عبدو علوش” من حي البعث ومحمد العمر من عين الباد إلى استلامهما، من طرفها شكت “جنين ديوب” من قرية الربيعة أنه لم يتم الحصول على الأرز منذ شهرين، كذلك “نور ورد” من حي المساكن أكد أن الحي “في المقدمة بالتوزيع، بس الشهر الماضي طار الأرز.

أما سكان الحي الرياضي في حماة، كـ “فوزي المصري” و”عمار علوش”، كان لديهم جواب آخر، حيث تم توزيع المخصصات حسب قولهم.
وقال مدير مدير فرع حماة للسورية للتجارة “رياض زيّود” في تصريح خاص لـ “شام تايمز، إنه تم خلال الشهر السابع توزيع “70%” من احتياج المحافظة من مادة السكر و”75%” من مادة الأرز لقلة التوريدات.

وعن الشهر الحالي، شدّد “زيّود” على أن الكمياتِ الواردةَ من مادتي السكر والأرز التمويني كافيتان لسد حاجة المحافظة، متوزعةً على”118 صالة” لاسيما أنه تم مؤخراً افتتاح خمس صالات في عكاكير وقرمص في مصياف وأُخرى في الغاب ونهر البارد والخندق و الحرة .

وأشار “مدير الفرع” إلى أن كل المواد المتواجدة في صالات السورية للتجارة هي أقل من السوق بنسبة تتراوح بين “20 و 30%”، ما يجعل الصالات تتفرغ من محتوياتها خلال فترة قصيرة لكثرة الإقبال، فزيت العاصي وزن “5 ليتر” مثلاً بـ”4850 ليرة”، في حين أن سعره في السوق يفوق الـ”10″ آلاف ليرة، و2 كغ سمنة بـ “5آلاف ليرة”، بينما سعرها في السوق بين “6500 و7500 ليرة”، وقس على ذلك بقية المواد، بما فيها المنظفات، مع الحفاظ على الجودة.

وتقوم المؤسسة السورية للتجارة في حماة بتوزيع مادتي السكر والأرز حسب تعميم محافظ حماة، من خلال المعتمدين، وذلك بإشراف رؤساء مجالس مراكز المدن والبلدات على البطاقة الذكية، وضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كورونا، مع دعم المحافظة لها بالآليات والموظفين لإنجاز أعمالها وتغطية احتياجات أكبر للمواطنين، في ظل النقص البشري والآلياتي الذي تعاني منه، يترافق هذا مع وجود عدد كبير من المواطنين يستلمون بعدد أشخاص أقل من أسرهم، و يتوجب عليهم إحضار بيان عائلي من السجل المدني ومن ثَم تسليمة لمركز خدمة المواطن، ليدخل على البطاقة الذكية.

وعن توفر مادة الغاز ذكر عضو المكتب التنفيذي للتجارة الداخلية في محافظة حماة المهندس “مسعف علواني” أن كميات الغاز قد تحسنت خلال الشهر الحالي بعد نقص كبير خلال الأشهر الماضية واصفاً أنها حالياً “مقبولة “، فالإنتاج اليومي يتراوح بين “9 آلاف و 10 آلاف أسطوانة.

يُشار إلى أن “شام تايمز” اتصلت مراراً بمدير فرع محروقات حماة سادكوب المهندس “ضاهر الضاهر” ومدير الغاز “مهند عدرا” لأخذ معلومات أكثر تفصيلاً، وكونهما المسؤولين المباشرين عن الغاز، لكن لم يستجيبا.

شاهد أيضاً

المستلزمات الدراسية تدخل “ماراتون” الأسعار.. والأهالي “عم يركضوا وما عم يلحقوا”!

شام تايمز – جود دقماق تفاجأ السوريون بنشرة أسعار الكتب المدرسية لطلبة الثانوية العامة، وحسب …

اترك تعليقاً