الموز من “الإكوادور”.. والمواطن لا “بشِم ولا بِدوق”!

شام تايمز- دمشق

قرر المعنيون السماح باستيراد مادة الموز من “الإكوادور”، نظراً لارتفاع أسعار مادة الموز في الأسواق المحلية وعدم وجود إنتاج منها في الدول المجاورة حالياً، لصعوبة استيراد هذه المادة بسبب العقوبات الاقتصادية، مما أدى لارتفاع أسعارها وزيادة عمليات تهريبها من الدول المجاورة.

ومُنحت المؤسسة السورية للتجارة الإجازة اللازمة لاستيراد الموز “الإكوادوري” بكمية 72 ألف كرتونة، بما يعادل 1500 طن، وإعفاء المؤسّسة من أنظمة القطع الأجنبي لتمكينها من التدخل الإيجابي في الأسواق، وبيع المادة في منافذ المؤسسة بأسعار منافسة، وفقاً لـ “صحيفة البعث”.

وذلك بناءً على موافقة اللجنة الاقتصادية بجلستها رقم 30 على مقترح وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، كما وافقت اللجنة على تكليف وزارة التجارة الداخلية بالتنسيق مع وزارتي النقل والمالية بخصوص طلب الإعفاء من كافة الرسوم والبدلات المرفئية والتوكيلات الملاحية.

واستندت اللجنة الاقتصادية في توصيتها المذكورة على كتاب مرسل من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تبيّن فيه الأسباب الموجبة لذلك، ومنها عدم وجود مانع من الناحية الحجرية لدى وزارة الزراعة على استيراد المادة أعلاه، لكن شريطة التأكد من سلامتها من الناحية النباتية، وأن يكون مسموحاً استيرادها وفق القوانين والأنظمة النافذة.

يُشار إلى أن أسعار مادة الموز خلال الفترة الماضية انخفضت إلى حدود 70% بسبب طرح المؤسسة للموز بسعر وصل لـ  2500ليرة، بعد أن وصل سعر الكيلو الواحد للموز الأصفر إلى 7000 ليرة، والموز الصومالي الأخضر إلى حدود 3000 ليرة سورية.

شاهد أيضاً

بحسم بلغَ 60٪.. انطلاق مهرجان التّسوق في حمص

شام تايمز – حمص – هبه الحوراني انطلق مهرجان التسوق في “فندق حمص الكبير” تحت …

اترك تعليقاً