مليارات للمدن الصناعية السورية ومؤشرات تعافٍ اقتصادي جديد..

خرجت تقارير وزارة الإدارة المحليّة بجردة حساب مبشّرة على مستوى الاستثمار في المدن الصناعية، في مؤشرات اعتبرتها مصادر الوزارة دليل تسارع في عملية التعافي التي يشهدها الاقتصاد الإنتاجي السوري، بعد سنوات الحرب التسع.
إذ سجّلت المدن الصناعية الثلاث “الشيخ نجار – حسياء – عدرا” خلال العام الماضي تخصيص 250 مقسماً، ليصبح العدد التراكمي 9744 مقسماً، في حين بلغت مساحة المقاسم المخصصة 52 هكتاراً وبشكل تراكمي 2589 هكتاراً، أما عدد المنشآت قيد البناء فهو 274 منشأة، وأصبحت بشكل تراكمي 3985 منشأة، وعدد المنشآت قيد الإنتاج 105 وبشكل تراكمي 1816.
وأظهرت بيانات مديرية المدن الصناعية في وزارة الإدارة المحلية إنفاقاً على البنية التحتية للمدن الثلاث في العام الماضي تجاوز 5 مليارات، ليصبح بشكل تراكمي 55 ملياراً، في وقت سجّلت الإيرادات الاستثمارية الصافية 8 مليارات ليرة، لتصبح بشكل تراكمي 62 ملياراً، أما عدد العاملين في بناء وتشغيل المنشآت فبلغ 6072 عاملاً وبشكل تراكمي 114663 عاملاً، وبلغ حجم الاستثمارات 60 ملياراً وتجاوز بشكل تراكمي 933 ملياراً.
وفي التفاصيل بلغ عدد المقاسم المخصصة في عدرا 153 ليصبح المجموع العام 4720، كما بلغت مساحة المقاسم المخصصة 37 هكتاراً لتصبح 1185 هكتاراً، ووصل عدد المنشآت قيد البناء 213 ليصبح المجموع العام 2193، أما عدد المنشآت قيد الإنتاج فهو 43 والمجموع التراكمي 988، كما بلغت قيمة الإنفاق على البنية التحتية أكثر من 2 مليار لتتجاوز بشكل تراكمي 25 ملياراً، في حين بلغت الإيرادات الاستثمارية الصافية أكثر من 4 مليارات ليرة وتجاوزت بشكل تراكمي 30 ملياراً، كما بلغ عدد العاملين في بناء وتشغيل المنشآت 2550، حيث أصبح بشكل تراكمي 67671، وتجاوز حجم الاستثمارات 42 ملياراً.

أما في الشيخ نجار فبلغ عدد المقاسم المخصصة 85 ليصبح بشكل تراكمي 3781 ومساحة المقاسم المخصصة 8 هكتارات وأصبحت بشكل تراكمي 853 هكتاراً، أما عدد المنشآت قيد البناء فكانت 42 مقسماً وأصبحت بشكل تراكمي 1206 وعدد المنشآت قيد الإنتاج 51 وبشكل تراكمي 586، وبلغ الإنفاق على البنية التحتية أكثر من مليار وتجاوز بشكل تراكمي 19 ملياراً، أما الاستثمارات الصافية فكانت أكثر من مليار وبشكل تراكمي 18 ملياراً، وبلغ عدد العاملين في بناء وتشغيل المنشآت 3 آلاف عامل ليصبح المجموع 23580 عاملاً، وكان حجم الاستثمارات قد تجاوز 11 ملياراً وأصبح بشكل تراكمي 23 ملياراً.

وفي حسياء بلغ عدد المقاسم المخصصة 12 مقسماً وبشكل تراكمي وصل العدد إلى 1243 وبلغت مساحة المقاسم المخصصة 7 هكتارات، ليصبح بشكل تراكمي 569 هكتاراً، أما عدد المنشآت قيد البناء فهو 19 وبشكل تراكمي وصل إلى 586 وعدد المنشآت قيد الإنتاج 11 في حين وصل الرقم التراكمي إلى 242، وبلغ الإنفاق على البنية التحتية ملياراً وتجاوز 10 مليارات بشكل تراكمي، أما الإيرادات الاستثمارية الصافية فتجاوزت المليارين وكانت أكثر من 14 ملياراً بشكل تراكمي، وبلغ عدد العاملين في بناء وتشغيل المنشآت 522 عاملاً، ليصل العدد الكلي وبشكل تراكمي إلى 23412 عاملاً، وكان حجم الاستثمارات قد تجاوز 6 مليارات وأصبح بشكل تراكمي 127 ملياراً.
وفيما يخص المناطق الصناعية والحرفية ذكرت البيانات أنه تم تخصيص أكثر من مليار ليرة لمتابعة تنفيذ المناطق الصناعية والحرفية، ففي محافظة اللاذقية بلغت المساهمة 61 مليوناً ونصف المليون لمنطقة القرداحة الهدف منها تنفيذ بنى تحتية ومرافق عامة وكانت نسبة الإنجاز 63%.
وبلغت المساهمة لمنطقة الحفة 298 مليوناً لتنفيذ بنى تحتية ومرافق عامة ونسبة التنفيذ 22%، وفي منطقة اللاذقية كانت المساهمة 100 مليون لتنفيذ بنى تحتية ومرافق عامة ونسبة الإنجاز 90%.
أما في محافظة السويداء فقد بلغت المساهمة 150 مليوناً لمنطقة أم الزيتون الصناعية وكانت نسبة الإنجاز 65%، و5 ملايين لأم الزيتون الحرفية و8 ملايين لمنطقة عرى، أما عتيل فقد بلغت المساهمة المالية 20 مليوناً بهدف صرف بدلات استملاك أراضٍ ومنطقة ملح 15 مليوناً للغرض نفسه.
أما في محافظة القنيطرة فبلغت المساهمة 110 ملايين لمنطقة الحلس بهدف تنفيذ بنى تحتية ونفقات تأسيس وكانت نسبة التنفيذ 35% مرحلة أولى، أما في خان أرنبة فقد بلغت المساهمة 25 مليوناً وكانت نسبة التنفيذ 60%.
وفي محافظة طرطوس بلغت المساهمات لمنطقة الدريكيش 215 مليوناً والشيخ بدر 210 ملايين ومنطقة بقعو 102 مليون ونصف مليون بدلات استملاك، أما صافيتا فقد بلغت المساهمة فيها 112 مليوناً ونصف المليون بهدف تنفيذ بنى تحتية ومرافق عامة وكانت نسبة التنفيذ 42%، أما منطقة الصفصافة فكانت المساهمة 12 مليوناً ونصف المليون وتم التعاقد مع الشركة العامة للمشاريع المائية لتنفيذ بنى تحتية ومرافق عامة.
وفي محافظة حماة بلغت المساهمة لمنطقة السلمية 100 مليون وكانت نسبة التنفيذ للمرافق العامة والبنى التحتية 90%، أما منطقة شطحة فكانت المساهمة المالية 20 مليوناً وتلدرة 2 مليون ونصف المليون، أما في محافظة حمص فقد بلغت قيمة المساهمة المالية لمنطقة الحواش 80 مليوناً وبلغت نسبة تنفيذ المرافق العامة والبنى التحتية 47%، أما منطقة الدمينة الشرقية فكانت المساهمة فيها 12 مليوناً و25 مليوناً لمنطقة حديدة و36 مليوناً لمنطقة الصايد نفقات تأسيس وهي قيد المباشرة بالتنفيذ، وكانت المساهمة 20 مليوناً لمنطقة الصويري وتمّت المباشرة بمشروع صرف صحي، أما منطقة تلكلخ فكانت المساهمة فيها 54 مليوناً نفقات تأسيس والدراسة جاهزة وقيد التعاقد، أما خربة التين فقد كانت المساهمة فيها 10 ملايين.

نهى علي

شاهد أيضاً

قبّان إلكتروني في مراكز توزيع الغاز لمصلحة المواطن

شام تايمز – متابعة أصدرت شركة “محروقات” قراراً يقضي بإلزام معتمدي الغاز، بإلصاق نسخة عن …

اترك تعليقاً