مشروع “الثروة الحيوانية” يعتمد ثلاثة مكونات لتنمية الريف!

شام تايمز – دمشق

يهدف مشروع تطوير الثروة الحيوانية إلى تنمية المجتمع المحلي وتحقيق زيادة في دخل الأسرة الريفية الفقيرة، من خلال مكونات وبرامج تنفيذية.

وبيّن مدير تطوير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي “رامي العلي”، أن هذه المكونات تشمل مناطق القطر الفقيرة التي تعتمد في معيشتها على الثروة الحيوانية، وفقاً لـ “صحيفة البعث”.

ويتمثل المكون الأول لمشروع تطوير الثروة الحيوانية بتنمية الموارد العلفية بهدف زيادة إنتاجية وحدة المساحة من المحاصيل العلفية كما ونوعاً، وإيجاد البدائل العلفية المحلية، وتطبيق تقنيات النظم الزراعية المتكاملة، والاستفادة من المخلفات الزراعية في تغذية المجترات، بحسب “العلي”..

ويستهدف المكون الثاني تأسيس شبكات لمربي الثروة الحيوانية في محافظات السويداء- القنيطرة- ريف دمشق- حمص- حماة- طرطوس- اللاذقية- الغاب-، ووصل عدد المستفيدين من مربي الأبقار والأغنام والجاموس إلى 160 مربياً، وتم تنفيذ 131 جلسة تدريبية لرفع كفاءة الفنيين والمربين في تربية ورعاية وصحة الثروة الحيوانية، كما تم خلال هذا المكون توزيع حيوانات محسنة من محطات البحوث العلمية الزراعية على المربين، ضمن شبكات المربين بأسعار تشجيعية بمقدار 495 رأس غنم و 50 رأس ماعز شامي و 46 رأس ماعز جبلي و 18 رأس أبقار شامية، ليصل عدد المستفيدين إلى 335 مربياً.

ويدعم المكون الثالث ويؤهل المرأة الريفية، حيث تم تدريب لجان تنمية مجتمع محلي في 336 قرية استفاد منها 2612 مريباً، وإنجاز جلسات تذكير للجان تنمية المجتمع المحلي في 55 قرية استفاد منها 205 مريباً، مع إقامة دورات محو أمية في 56 قرية، استفاد منها 1229مريباً، وإقامة دورات الإسعاف الأولية و الأمراض المشتركة في 91 قرية، استفاد منها 2193 في حين أقيمت دورات تصنيع منتجات الحليب في 67 قرية، استفاد منها 1489 مريباً، وإقامة جلسات الوقاية من التهاب الضرع في 189 قرية، استفاد منها 3746، إضافة إلى إنجاز دورات متقدمة للجان تنمية المجتمع المحلي في 15 قرية استفاد منها 250 مربياً .

شاهد أيضاً

 “السورية للحبوب”: التعاقد مع 4 شركات لتوريد 500 ألف طن من القمح!

شام تايمز- متابعة أكد مدير المؤسسة السورية للحبوب “عبد اللطيف الأمين” أن البواخر تفرغ شحنات …

اترك تعليقاً