“الدخل المحدود” لا يلبي احتياجات الجسم الأساسية للغذاء!

شام تايمز – مارلين خرفان

تنعكس الحالة الاقتصادية المتردية للمواطن، على قدرته في الحصول على الغذاء المناسب، وحماية نفسه في مواجهة الأمراض والآفات، وبحسب برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة فإن السوريين يواجهون أزمة جوع غير مسبوقة مع وصول التضخم إلى مستويات غير مسبوقة.

وقدرت وكالة الأمم المتحدة أن 9.3 مليون سوري يعانون الآن من انعدام الأمن الغذائي، بزيادة 1.4 مليون في الأشهر الستة الماضية.

احتياجات يومية:
الطبيب الرياضي وأخصائي التغذية الدكتور ضياء الدين حمدان أكد لـ “شام تايمز”، أن جسم الإنسان يحتاج يومياً للبروتينات السكريات الدسم الفيتامينات الاملاح المعدنية الماء، مضيفاً أن نسبة هذه المواد تختلف تبعاً للمرحلة العمرية، كما أن جسم الإنسان يمتص هذه المواد بعد أن يتم تحويلها للشكل المناسب له، ومثال على ذلك البروتينات تمتص ع شكل حموض أمينية، الدسم ع شكل حموض دسمة السكريات ع هيئة سكريات أحادية.

وقال “حمدان” إن جسم الإنسان يحتاج للبروتينات من مصادر نباتية وحيوانية، معدل احتياجات الانسان العادي للبروتينات 1 غ لكل 1 كغ من وزنه أثناء النمو والمرض 2 غ لكل 1 كغ من وزنه، وأثناء ممارسة الرياضة طبقا لنوعها بين 3- 7 غ لكل 1 كغ من وزنه.

280 غ لحمة احتياجات الأسرة:
وأشار إلى أنه من المفروض في الظروف الاقتصادية العادية أن يكون البروتين من مصدر حيواني 60% والنباتي 40%، من اجمالي كمية البروتينات المتناولة في وجبات الطعام كونه يوجد أحماض أمينية في المصدر الحيواني غير موجودة في المصدر النباتي.

وتابع “أخصائي التغذية” لكن هذا يعني أن الإنسان لا ينمو إذا اقتصر تناول الطعام فقط على المصدر النباتي أو إذا كانت كميات البروتينات من المصدر الحيواني قليلة، ومن هذه النقطة يمكن أن نقيس مدى احتياجات الإنسان للحوم بمعنى إذا كانت الأسرة مؤلفة من أربع أشخاص وسطياً ومتوسط أوزانهم 70 كغ فحاجتهم لوجبة لحوم لا تتعدى 280 غ وهذه حاجة ليوم، وفي حال كان المصدر نباتي ومثال “فول” لا تتعدى 280 غ لذلك ممكن أن يوزع الفرد تناول البروتين من عدة مصادر البيض الحليب الفول الحمص لحم أحمر لحم أبيض.

أما بالنسبة لاحتياج جسم الانسان للسمك لا تقتصر الاحتياجات له كمصدر للبروتين وإنما أيضاً لليود وهو أحد الأملاح المعدنية الهامة جداً لعمل الغدة الدرقية وجارات الدرق، والمقصود السمك من مصدر بحري وليس نهري.

حلول وبدائل:
بعد ما تقدم ممكن إيجاد حلول غذائية نستطيع من خلالها تعويض الاحتياجات الغذائية، وأغلب هذه الحلول متوفرة لدينا، مثال تموين البرغل في الصيف للشتاء، العدس، اللبنة، المكدوس، السوركي، الزيتون، زيت الزيتون، وفي بعض المناطق هناك عادات غذائية في المونة غير موجودة لدى مناطق اخرى فبعض القرى القريبة من البحر تقوم بتموين ورقيات تنمو بالبحر على الصخر تسمى لديهم “خس البحر أو نعنع البحر”، وتُحفظ على شكل مخلل حيث تعوض عن السمك كمصدر لليود وهي بدائل غذائية يمكن ان يؤخذ بها.

ولفت “أخصائي التغذية” إلى البدائل الغذائية متنوعة والاحتياجات الداعمة لجسم الانسان من أجل مكافحة “فايروس كورونا” والتي يتناولها الناس حالياً، بالنسبة لفيتامين “سي” ففي الشتاء يمكن تناول (البرتقال والكريفون والبوميلي والكرمنتينا والليمون، وفي الصيف فليفلة، بندورة)، بطيخ أصفر وأحمر، وبديل تناول “الزنك” على شكل حبوب (المكسرات والجوز)، ويعد التعرض لأشعة الشمس بديلاً لفيتامين “د” وهو موجود أيضاً بالدسم.

شاهد أيضاً

الوظيفة الحكومية تفقد أهم مغرياتها.. والموظف “يسكّج حاله ويسند جرته”

شام تايمز – مارلين علي استحوذ إعلان الحكومة عن المسابقة المركزية لتوظيف أكثر من 85 …

اترك تعليقاً