باحث اقتصادي: ارتفاع وانخفاض الدولار يندرج تحت إطار الدعاية

شام تايمز – مارلين خرفان

أكد الباحث الاقتصادي الدكتور سليمان سليمان لـ “شام تايمز” أن ما يجري اليوم على الساحة الاقتصادية يجعل الناس في حالة تخبط، وهذا التخبط ينعكس على الحالة النفسية للمواطن ويستغل هذه العملية التجار ومن لفّ لفّهم.

ورأى “سليمان” أنه يمكن تحديد القضايا التي تؤثر على الحالة النفسية للمواطن وعلى أسعار الصرف، أولها الحالة الأمنية الخاطئة بخصوص موضوع تطبيق من يمتلك الدولار ومن لا يمتلك، وثانيهما غياب الإعلام فعندما لا يكون هناك خطاب إعلامي واضح وشفاف، هذا يساهم في تشويه المعلومات وكثرة الإشاعات وتشويه صورة الليرة السورية.

ولفت إلى الحالة النفسية وخاصة من جهة عقوبات “قانون قيصر”، وعدم مصارحة الحكومة للمواطنين بحقيقة ما يجري ومخاطبة المواطن عن طريق نظرية الصدمة سواء بفقدان مواد وسلع أو أحداث دولية.

واعتبر “الباحث” أن ما يحصل اليوم في موضوع ارتفاع وانخفاض الدولار يندرج تحت إطار الدعاية، ونحن لا نمتلك أدوات مالية ونقدية تستطيع التأثير في هذا الأمر.

وقال سليمان ” لوكان اقتصادنا مؤثر لكان هناك اقتصاد إنتاجي حقيقي ولكن نحن نعاني من عجز موارد، وهذا الأمر ينعكس على الإنتاج، ونحن كنا نطالب الحكومة بزيادة حجم الإنتاج المحلي”، معتبراً أن أي إجراءات غير الإنتاج لا تقدم ولا تؤخر، وهو من يجعلنا نسيطر على السوق النقدية وأسعار الصرف وبغير هذه الحالة يتحكم بنا سوق الظل والسوق الموازي، لافتاً إلى أن تحول الصناعيين إلى تجار يعد مؤشر خطير على الاقتصاد السوري وعلى سعر الصرف.

وفيما يتعلق بعدم انخفاض الأسعار، أشار “الباحث الاقتصادي” إلى أن غياب الرقابة الحكومية على الأسواق هو سبب بقاء الأسعار على حالها، ونحن أمام حالتين إما أن الحكومة غير قادرة على ضبط الأسواق أو أنها متماهية مع التجار الذين يتلاعبون بلقمة عيش المواطن.

شاهد أيضاً

رفع الطاقات الطحنية في المطاحن بجهود عمالها

شام تايمز – متابعة أكدت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، اليوم الأحد، أن خطتها مستمرة …

اترك تعليقاً