“التبغ الأزرق” ينتشر في أحياء حمص!

شام تايمز – حمص

ظهر هذا الصيف نبات غريب في مدينة حمص يُعتقد أنه سام يسمى “التبغ الأزرق”، ازداد انتشاره بكثرة في عدد من أحياء المدينة وخاصة القديمة منها.

ولضرورة القضاء عليه بدأت مديرية زراعة حمص إجراءات عملية ومباشرة للتخلص من نبات التبغ الأزرق ضمن أحياء الخالدية، وادي السايح، ديربعلبة، كرم شمشم، جورة الشياح، القصور، البياضة، القلعة، وفقاً لـ “صحيفة البعث”.

وأكد معاون مدير زراعة حمص “توفيق الحسن” على تكاتف الجهود الضرورية، ووضع خطة شاملة للتعريف بأخطار هذا النبات السام، وسبل الوقاية والمكافحة، والعمل على اجتثاثه، وتوزيع نشرات توعية حول مخاطره.

ولفت “الحسن” إلى أنه تم القيام بحملة للتخلص من النبات من قبل الفنيين والعاملين في زراعة تدمر بطريقة منظمة عبر دائرة وقاية النبات بمديرية الزراعة في حمص، إضافة إلى جولات فرق التحري والمكافحة، حيث تم تكميم العناقيد الزهرية بأكياس بلاستيكية مع إحكام غلقها، وذلك لتجنب سقوط المزيد من البذور على الأرض التي يصل عددها ضمن النبات الواحد إلى حوالي 100000 بذرة.

وأشار إلى التخلص منها حرقاً، والقيام بعد ذلك برش وغسيل النبات بمبيد الأعشاب “غليفوسيت” حتى لا تعاود النمو مرة أخرى، وقص وحرنه يتمق النباتات بشكل كامل، خاصة أن خطورة نبات التبغ الأزرق أو التبغ الكاذب كونه ساماً للإنسان والحيوان نظراً لاحتوائه على مادة الأنابسين السامة، والعمل مستمر في التحري والتقصي عن النبات في كامل أرجاء المحافظة بالريف والمدينة.

ودعا معاون مدير زراعة حمص المواطنين لإبلاغ مديرية الزراعة والوحدات الإرشادية عن أماكن تواجده فور ملاحظتها لاتخاذ الإجراءات الفورية لمكافحته ومنع انتشاره.

شاهد أيضاً

المستلزمات الدراسية تدخل “ماراتون” الأسعار.. والأهالي “عم يركضوا وما عم يلحقوا”!

شام تايمز – جود دقماق تفاجأ السوريون بنشرة أسعار الكتب المدرسية لطلبة الثانوية العامة، وحسب …

اترك تعليقاً