مستشار الأمن القومي الأميركي: مجموعة السبع تهدف إلى إزالة المخاطر وليس الانفصال عن الصين

شام تايمز – متابعة

أكد مستشار الأمن القومي الأميركي “جيك سوليفان” السبت 20 أيار، إن مجموعة الدول السبع الصناعية ستصدر بياناً يتعلق بنهج مشترك تجاه الصين.

وأشار “سوليفان” إلى أن أعضاء المجموعة يتطلعون إلى “إزالة المخاطر وليس الانفصال” عن الصين، مضيفاً إن قادة مجموعة السبع يعتزمون تحديد خطوات في بيانهم المشترك لحماية التكنولوجيا الحساسة بما يشمل تدابير الاستثمار الخارجي.

وقال “سوليفان” للصحفيين في القمة المنعقدة في “هيروشيما” باليابان: “سيوضح البيان أن لكل دولة علاقتها ونهجها المستقل، لكننا متحدون وملتفون حول مجموعة من العناصر المشتركة.

وأوضح “سوليفان” أن البيان المشترك لمجموعة السبع يجب ألا يكون مفاجئاً للصين، نظراً لأن مخاوف المجموعة “معروفة جيداً” لـ “بكين”، مضيفاً أن الولايات المتحدة تتوقع استمرار المشاركة الاقتصادية مع الصين.

وفي مسودة أولية للبيان الختامي وفقاً لوكالة “رويترز”، اتفق زعماء مجموعة السبع على أن وضع الصين كثاني أكبر اقتصاد في العالم يستلزم بذل جهود لتعزيز التعاون.

وقالت المسودة التي لا تزال عرضة للتغيير إن “نهج سياستنا لا يستهدف إلحاق الضرر بالصين ولا نسعى لإحباط التقدم الاقتصادي والتنمية في الصين”، ودعت المسودة إلى إقامة علاقات “مستقرة وبناءة” مع “بكين”.

وذكر “سوليفان” أن زعماء المجموعة سيضعون الخطوط العريضة لمجموعة مشتركة من الأدوات، لمعالجة الإكراه الاقتصادي بما يشمل اتخاذ خطوات لبناء سلاسل توريد أكثر مرونة، وجهود لحماية التقنيات الحساسة من خلال ضوابط التصدير وإجراءات الاستثمار الخارجي.

يذكر أن مجموعة السبع أو مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، هي منظمة تضم الاقتصادات السبعة الأكثر تقدماً في العالم، والتي تهيمن على التجارة العالمية والنظام المالي الدولي، وتضم المجموعة كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

شاهد أيضاً

دول “أوبك+” تتفق على خفض إنتاج النفط في عام 2024

شام تايمز – متابعة أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، في 4 حزيران الجاري، …