مناقصات على مواد منتهية الصلاحية.. و”الموزة بتحكي”!

شام تايمز – دمشق – كلير عكاوي

يعيش السوري حياته وفق المثل شعبي القائل “لا معلّق ولا مطلّق” فالمسكين لا يستطيع تقبُّل هذه الظروف المعيشية القاسية ولكنّه مجبرٌ على التعايش معها.

فبعد انتشار إعلان “المؤسّسة السورية للتجارة فرع حمص” على مواقع التواصل الاجتماعي عن مزايدة علنيّة بالظرف المختوم مع موافقة الإدارة العامة بهدف بيع مواد منتهية الصلاحية للمواطنين بحدود الـ”175 طن”، أوضح مدير السّورية للتجارة “أحمد نجم” لـ”شام تايمز” أن هذه المواد غير صالحة للاستهلاك البشري وهي تباع على أنّها أعلاف، وتعود إلى عام “2011 2012 2013” وتم تجميعها من كامل المحافظات نتيجة التّلف والرطوبة بسبب التخزين وأسباب أخرى.

موضحاً أنها مواد مختلفة وأن سعرها مدفوع من قِبل التجار قائلآ : “هذا الإعلان غير صحيح وحكايته غير منطقية”، أما بما يخص الموز فقد أكد نجم أنه تم توفير الموز في كامل صالات السوريّة للتجارة بجميع المحافظات، وسعره “٢٥٠٠ ل.س” موضحاً أن التسعيرة حددت حسب التكلفة.

وبالنسبة للتقسيط الموسمي الذي تقدمه السورية للتجارة بمبلغ “١٥٠ ألف ليرة” سورية متضمن كل المواد الغذائية وغير الغذائية، يقول “نجم” أنه يحق لأي موظف في القطاع العام التقسيط كاشفاً عن الأقساط التي تصل الى مليون ليرة سورية فيحق للموظف في القطاع العام والخاص استخدامه عن طريق “مصرف التسليف الشعبي والتجاري و بيمو والتوفير” لتأمين السّلع المعمّرة مثل “البراد ، الغسالة.. الخ”.

فعلّقت سميرة على سعر الموز المتوفر في السورية للتجارة قائلة: “وصلنا لوقت السوري عم يشتري موزة”، وأوضح سامر أنه يعمل أعمال حرة ولا يستطيع الاستفادة من أقساط السورية للتجارة قائلآ:”نحنا مو محسوبين بالعروض شو نحنا مو مواطنين”.

شاهد أيضاً

أجنحة الشام تطلق أول رحلة مباشرة لها إلى أبو ظبي من العاصمة دمشق

شام تايمز ـ محمد حسن تصوير: يعرب طه السالم أقامت شركة “أجنحة الشام” اليوم الجمعة، …

اترك تعليقاً