سعر مدفأة واحدة يعادل راتب شهر ونصف!

شام تايمز – دير الزور – مالك الجاسم

أسعار المدافئ هذا العام شهدت ارتفاعاً جنونياً غير منطقي، وبات سعر مدفأة واحدة يعادل راتب موظف لشهر كامل أو شهر ونصف، وحسب جولة قامت بها “شام تايمز” على أصحاب المحال التجارية المخصصة لبيع المدافئ كانت الأرقام مذهلة، فسعر مدفأة “الماستر” حجم كبير 250 ألف ليرة، ومدفأة قياس 27 وسط 180 ألف ليرة، ومدفأة قياس 23 وصل سعرها 150 ألف ليرة، ومدفأة نوع “ماستر اربيسك” وصل إلى 200 ألف ليرة، فيما وصل سعر مدفأة “ماستر” مخصصة للحمام 150 ألف ليرة، ومدفأة نحاس قياس 27 وصلت إلى 160 ألف، ومدفأة قياس 23 وصلت إلى 150 ألف.

أما المدافئ التي تعمل على الحطب فقد وصلت سعر المدفأة الواحدة قياس وسط 185 ألف ليرة، ومدفأة الحطب شكل خزان 90 ألف ليرة، ونحن بهذه الأرقام فقط نتحدث عن المدفأة دون توابعها الأخرى لأن الحديث عن لوازم هذه المدفأة يصيب بذهول أخر، فسعر “بوري” مدفأة أسود مقزز وصل إلى سبعة آلاف ليرة، و “كوع” أسود مقزز سبعة آلاف ليرة، و “بوري” توتياء أبيض 5500 ليرة، و “كوع” أبيض توتياء 3500 ليرة، و “كوع” أبيض توتياء خفيف 3000 ليرة.

والأرقام تبدأ بالازدياد في التوابع الأخرى للمدفأة، فمثلاً سعر “دبو” مدفأة سعة خمسة ليتر 25 ألف، و “دبو” مدفأة سعة اثنين ونصف ليتر 20 ألف ليرة.

أما قواعد المدافئ فيصل سعر قاعدة المدفأة نوع جيد “ثقيلة” 45 ألف ليرة، وقاعدة المدفأة العادية 17 ألف ليرة، وهناك أنواع متوسطة يصل سعرها 35 ألف، أما سعر “أتش” المدفأة أو كما يعرف “تي” فيصل إلى ستة آلاف ليرة.

وخلال حديثنا مع عدد مع أصحاب هذه المحال كان الحديث أن حركة الشركاء متوسطة، ولكن حركة الشراء على الغالب تكون على توابع المدافئ نظراً للاعتماد على المدافئ الموجودة في المنازل.

وهناك أمر آخر نشير إليه بأن هناك عدد من الأسر يلجأ إلى شراء المدافئ من الأسواق المعروفة بديرالزور، فمثلاً “سوق الجمعة” فالأسعار تكون مقبولة كون هذه المدافئ تكون مستعملة وقديمة.

شاهد أيضاً

مديرية الجمارك العامة تصدر تعميماً بعدم التعرض للآلات الصناعية وخطوط الإنتاج داخل المعامل والمنشآت

شام تايمز – متابعة عممت مديرية الجمارك العامة إلى رئاسة الضابطة الجمركية في مناطق (دمشق …