فجوة بين التكاليف والإيرادت.. صعوبات تسويقية في دواجن حمص

شام تايمز – حمص

وصلت مبيعات منشأة دواجن حمص “795 مليون ليرة” من صوص البياض وصوص الفروج وبيض المائدة خلال النصف الأول من العام الجاري، وفقاً لـ”البعث”.

وأنتجت المنشأة “مليون و473 ألف” بيضة تفريخ أمّات بياض، وأنتجت وباعت “486 ألف” صوص بياض، بالإضافة لإنتاج “888 ألف” بيضة تفريخ أمّات فروج، كما تم إنتاج وبيع “363 ألف” صوص فروج، فيما بلغ إنتاج المنشأة من بيض المائدة “4 ملايين و708 آلاف” بيضة، بالإضافة لإنتاج كمية “73335 كغ” فروج لحم حي، بحسب تصريح مدير المنشأة الدكتور “محمد قيمر”.

وبيّن “قيمر” أن قطاع الدواجن يعاني بشكل عام من صعوبات وتحديات كبيرة، ومنها الارتفاع الكبير في أسعار المواد العلفية، خاصة الذرة الصفراء وكسبة فول الصويا، ففي بداية العام كانت تباع الذرة الصفراء بمبلغ “200 ليرة سورية”، بينما تباع حالياً بمبلغ “470 ليرة” وكسبة فول الصويا كانت تباع بمبلغ “490 ليرة”، بينما تباع حالياً بمبلغ “910 ليرات”، وترافقت هذه الزيادة مع انخفاض بأسعار بيع المنتجات من بيض وصوص وفروج لحم، فكلفة بيضة المائدة الواحدة حوالي 95 ليرة وتباع بـ “80 ليرة”، وتبلغ تكلفة صوص الفروج حوالي 425 ليرة، بينما يباع بـ “60 ليرة”، وكلفة الكيلو غرام الواحد من فروج اللحم “2000 ليرة”، بينما يباع بـ “1400 ليرة”، أي أن هناك فجوة بين التكاليف والإيرادات، ناهيك عن صعوبة تأمين الأعلاف بطريقة ميسرة.

وفيما يتعلق بالتسويق أشار “مدير منشأة دواجن حمص” إلى معاناة المنشأة من تذبذب أسعار المنتجات وأحياناً تباع بأقل من التكلفة فمنذ بداية العام 2020 والمنتجات تباع بأقل من الكلفة، وصعوبة تأمين أفواج جديدة للتربية بسبب الحصار الاقتصادي المفروض على سورية، بالإضافة للانقطاع المستمر ولفترات طويلة للتيار الكهربائي، ما يزيد من استهلاك الوقود والزيوت لتشغيل المولدات الاحتياطية، كما يزيد من تكلفة وحدة المنتج، منوّهاً أنه يعمل في المنشأة 134 عاملاً موزعين بين عمال عاديين وفنيين من كافة الاختصاصات، وبنظام مناوبات على مدار اليوم لخدمة الأفواج المرباة.

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يعتمد التوقيت الصيفي على مدار العام.. ويشجع زراعة الإصبعيات في جميع المناطق الملائمة

شام تايمز – متابعة قرر مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية، أمس، برئاسة المهندس “حسين عرنوس” …

اترك تعليقاً