لا منطقية الأسعار.. تدفع مجلس الوزراء لدراسة واقع الرواتب!

شام تايمز – دمشق

يعاني المواطن السوري مؤخراً من ارتفاع غير منطقي في الأسعار، ولا يناسب محتويات جيب الموظف مهما كانت فئته، ومهما كان راتبه.

وتماشياً مع الرؤية المستقبلية لتحسين الرواتب، أقر مجلس الوزراء بالموافقة عبر جلسته الأسبوعية على رصد الاعتمادات اللازمة في موازنة 2021، بهدف تحسين متممات الرواتب، وزيادة قيمة الوجبة الغذائية للعمال، ومراجعة أنظمة الحوافز وتفعيلها، مع إطلاق نظام مكافآت يستهدف العمال الأكثر إنتاجية.

ودعا المكتب التنفيذي لـ الاتحاد العام لنقابات العمال الحكومة إلى دراسة واقع الرواتب والأجور، دراسة جديدة وعقلانية في ظل الواقع الراهن، أو منح تعويض معيشي مناسب، وتحسين متممات الراتب كالحوافز والتعويضات، وتعديل بدل الوجبة الغذائية

وطالب المكتب أيضاً بإعادة دراسة واقع السكن العمالي، خاصة بعد زيادة أسعار المساكن المكتتب عليها، والتي أضافت أعباء جديدة على كاهل العمال المكتتبين

وتمت آخر زيادة للرواتب في 21 تشرين الثاني 2019، بعد صدور مرسومين تشريعيين قضى الأول بزيادة رواتب وأجور العاملين المدنيين والعسكريين الشهرية 20 ألف ليرة، والثاني زاد المعاشات التقاعدية الشهرية للمدنيين والعسكريين 16 ألف ليرة.

وتضمن المرسومان إضافة الزيادة والتعويض المعيشي (البالغ 11,500 ليرة) إلى أصل الراتب الشهري، أي إضافة 31,500 ليرة شهرياً لراتب العامل، و27,500 ليرة شهرياً لمعاش المتقاعد، وأصبح الحد الأدنى للراتب 47,675 ليرة، والأعلى 80,240 ليرة.

وبلغت كلفة زيادة الرواتب 495.368 مليار ليرة سورية، تؤمن من وفر موازنة 2019 و2020، وبدأ تطبيقها في 1 كانون الأول 2019، وهي غير الترفيعة السنوية الاعتيادية التي تكون مطلع كل عام، بحسب كلام سابق لوزير المالية مأمون حمدان.

 

شاهد أيضاً

 “السورية للحبوب”: التعاقد مع 4 شركات لتوريد 500 ألف طن من القمح!

شام تايمز- متابعة أكد مدير المؤسسة السورية للحبوب “عبد اللطيف الأمين” أن البواخر تفرغ شحنات …

اترك تعليقاً