تنزيلات الموسم الصيفي “بدها مكبر لنشوفها”..

تنزيلات الموسم الصيفي “بدها مكبر لنشوفها”..

شام تايمز – رغد عيسى

يعد التسوق الموسمي للسوريين عادةً ما بين الصيف والشتاء، لارتباطه في الأذهان “سابقاً” بموسم تنزيلات الأسعار، وكعادتهم يتجولون بحثاً عن المشتريات وتخزينها للصيف أو الشتاء المقبل، وفي نظرة للأسواق تبدو وكأنها مكتظة، ولكن ما هو الحال الحقيقي لها؟.

لم تشهد أسواق دمشق في هذه الفترة من المواسم الشرائية حركةً لافتة، بل كانت خجولةً من قبل المتسوقين الذين يتلفتون يمنةً ويسرةً، والأسهم الحمراء والبيضاء تغطي واجهات المحال بين التخفيضات والتنزيلات، وأيديهم في جيوبهم تبحث عن شيء يحاولون الاتكاء عليه كعصا خشبية لإكمال المسير فلا تسعفهم قدماهم.

شبكة “شام تايمز” جالت في أسواق دمشق “بين سوق الصالحية والجسر الأبيض” مستطلعةً الأسعار والحركة الشرائية، وتراوح سعر القميص النسائي بين 40 إلى 50 ألف ليرة سورية، بينما سعر الجينز النسائي بين 35 إلى 75 ألف بحسب النوعية والجودة، وسعر الحذاء الرياضي رغم التخفيضات ما يزال مرتفع ويرجع ذلك بحسب نوعية الجلد، وحداثة الموديل و “دفا جيبة المتسوق”، ويمكن تقديرها من 20 إلى 65 ألف.

وعبّرت “رنا” إحدى المتسوقات أن التخفيضات هي خدعة فقط لجذب الزبون إلى المحل، وبعدها ينصعق في السعر المطلوب دون نقاش أو جدال”، متسائلةً: هل يعقل سعر البنطال ذو النوعية الجيدة يتراوح ما بين 40 و55؟”

أمّا “ديما” أوضحت أن الأسعار مرتفعة ولا تتناسب مع المرتب الشهري 200 ألف ليرة، قائلةً: “يعني هالشهر بشتري بوط، بالراتب الجاي الشنتة، ويلي بعدو الكنزة.. وهيك على هالحالة”، وتساءلت “فرح”: “التنزيلات الكذابة الموجودة بالسوق.. لمين! أكيد مو إلي أنا الموظفة”.

وحول التنزيلات التي نشهدها على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عبّرت “ياقوت” أنها في معظم الأحيان “وهمية” وترويجية للمحل، قائلةً: “منعلق بنقطة بيوصلنا عنوان المحل.. منجي بيطلع متلو متل جارو”.

“أبو سامر” صاحب أحد محال الألبسة، بيّن أن المتجولين يبادرون في السؤال عن الأسعار، ومن ثم تبدأ مرحلة اتخاذ قرار الشراء بحسب رصدهم من الميزانية.

بدوره بيّن الصناعي “عاطف طيفور” لموقع “أُثر برس” أن هذا الموسم ستكون الأسعار مرتفعة والتنزيلات لم تكن موجودة بشكل كبير بسبب زيادة التكاليف التي تزداد بشكل دوري، موضحاً أن أسعار الملابس الشتوية لا يمكن توقعها وبالمقابل التاجر مضطر أن يخفض من أسعار بضائعه حتى لا تكسد لديه البضاعة ويقبل بالأمر الواقع.

وحول بداية الموسم الشتوي، بيّن “محمد خير درويش” رئيس لجنة الجلود في وزارة الصناعة هيئة المواصفات والمقاييس لصحيفة “البعث” أن الأسعار ارتفعت عن العام الماضي بنسبة 30-35%، والحركة بالأسواق ضعيفة جداً، وهي بتراجع مستمر.

شاهد أيضاً

قطر توافق على مد ألمانيا بالغاز لمدة 15 عاماً

شام تايمز – متابعة وافقت قطر على مدّ ألمانيا بمليوني طن من الغاز الطبيعي المسال …

اترك تعليقاً