محصول التفاح في القنيطرة تحت الأشجار.. ما السبب؟!

شام تايمز – ديما مصلح

يعاني فلاحو القنيطرة من عدة صعوبات تعيق جني مصدر رزقهم من محصول التفاح وتسويقه، وأهمها ارتفاع أسعار المبيدات الحشرية الخاصة بمحصول التفاح ما يؤدي لعدم قدرة الفلاح على شراءها، إضافةً إلى آلية التسويق وعدم وجود سوق خضار في المحافظة، ما يزيد من متاعب الفلاح ويدفعه لبيع إنتاجه وتسويقه في سوق الهال بدمشق، وهذا يزيد الأجور على الفلاحين، بحسب ما أوضحه مدير زراعة القنيطرة “أحمد ذيب” لـ “شام تايمز”.

وأكد “ذيب” أن محصول التفاح هذا العام أفضل بكثير عن العام السابق بنسبة 20%، لكن للأسف أغلب المحصول مضروب وهو الآن تحت الأشجار نتيجة أن أغلب الفلاحين لم يستطيعوا مكافحة حشرات التفاح إثر غلاء أسعار المبيدات، لافتاً إلى أن وزارة الزراعة تقدم فقط حملات للمبيدات الحشرية من الجنادب والجراد، علماً أن الوزارة قدمت ما يكفي الفلاحين من السماد والمازوت لمحصول التفاح والحمضيات.

وقدّر المهندس “ذيب” أن الإنتاج الأولي هذا العام لمحصول التفاح في محافظة القنيطرة يقارب 5016 طن، وتوزع المحصول بين المروي المقدر بنحو 1954 طن، والبعل نحو 3062 طن، ويقسّم مردود كل شجرة مروية بما يقارب نحو 1954 طن، والبعل 3062 طن، متابعاً أن عدد أشجار التفاح في المحافظة تبلغ 218236 شجرة، تتوزع منها بين مروي وبعل، حيث أنه بلغ عدد أشجار التفاح المروي نحو 65146 شجرة، وعدد أشجار البعل بلغ 153090 شجرة، متابعاً أن المساحة المزروعة من محصول التفاح في المحافظة بلغت 7725 متر مربع، وتقسّم على المساحة المروية والبعلية، كما بلغت المساحة المزروعة من محصول التفاح المروية في المحافظة نحو 2009 متر مربع، وبلغت المساحة المزروعة من محصول التفاح البعلية في المحافظة نحو 5716 متر مربع.

وحددت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك الأسعار التأشيرية للتفاح في محافظات “السويداء وريف دمشق والقنيطرة” لشراء المحصول من الفلاح، حيث أن سعر التفاح الأحمر صنف أول يبلغ 1650 ليرة، وسعر التفاح الأصفر صنف الأول يبلغ 1550 ليرة، بينما يبلغ سعر التفاح الأحمر صنف الثاني 1350 ليرة، وسعر التفاح الأصفر صنف الثاني يبلغ 1250 ليرة، كما أن سعر التفاح الأحمر صنف الثالث يبلغ 800 ليرة، وسعر التفاح الأصفر صنف الثالث 700 ليرة، بحسب “ذيب”.

وتنتشر زراعة أشجار التفاح بمحافظة “القنيطرة” في قرية “حضر” و”جباتا الخشب” و”طرنجة” و”أوفانية” ومزارع الأمل” لكونها تحتاج لمناخ بارد وتربة رطبة، وتعد زراعة التفاح من أهم الزراعات التي يقبل عليها معظم سكان المحافظة وبخاصة بعد نجاحها المتميز.

شاهد أيضاً

مديرية الجمارك العامة تصدر تعميماً بعدم التعرض للآلات الصناعية وخطوط الإنتاج داخل المعامل والمنشآت

شام تايمز – متابعة عممت مديرية الجمارك العامة إلى رئاسة الضابطة الجمركية في مناطق (دمشق …