خبير زراعي: في أغنى بلد في العالم زراعياً.. سيجوع السوريون

شام تايمز – متابعة

أكد الخبير التنموي والزراعي “أكرم عفيف” لإذاعة “ميلودي” أن جميع المواسم الزراعية خاسرة، فأقل دونم يكلف 700 ألف ليرة، بالتالي الفلاح يحتاج 28 مليون، والعملية الإنتاجية تدار بشكل فاشل.

وأشار “عفيف” أن تكاليف الإنتاج تفوق قدرة الفلاح في ظل عدم تمويل المصارف الزراعية،لافتاً إلى أنه لم يعد هناك أراض زراعية في الغاب.

وتعاني سورية من أسوء إدارة موارد في تاريخ البشرية، ولا يوجد بلد مكتفية من كل شيء مثل سورية بحيب “عفيف”، موضحاً إلى وجود تنوع بالمواسم في الغاب لكن لا يوجد إدارة، قائلاً: “سيجوع السوريون في أغنى بلد في العالم من حيث الموارد الزراعية”.

وأرجع “عفيف” المشكلة إلى قلة المحروقات وقلة السماد وقلة الاهتمام بسبب غلاء المستلزمات، متسائلاً بكيفية تسعير القمح على أساس إنتاجية 350 كيلو للدونم، بينما في الحقيقة الإنتاج 167 كيلو.

وكيف يسعر كيلو الشوندر ب 250 ليرة، مع العلم أنه يحتاج 100 ليرة فقط للنقل غير المستلزمات الأخرى، كما أن الكيلو يحوي 150 غرام سكر يبلغ سعرهم 600 ليرة، وقيمة التفل 350 ليرة أي الكيلو 950 فكيف يسعر 250 ليرة.

وبيّن “عفيف” إلى وجود القدرة على إنشاء مزرعة عالمية للأبقار تحوي عشرات الآلاف منها في غضون 24 ساعة، في حال توفر قاعدة بيانات،مشيراً إلى انتهاء نصف الأبقار خلال شهر في الغاب بسبب التكلفة اليومية.

شاهد أيضاً

مؤسسة الأعلاف تحدد سعر طن الذرة الصفراء

شام تايمز – متابعة حددت المؤسسة العامة للأعلاف، اليوم الأربعاء، سعر الطن الواحد من مادة …

اترك تعليقاً