“الفروج” ينتقم وينتف ريش المواطن السوري “المنتوف”

شام تايمز – رغد عيسى

حلّقت أسعار الفروج خلال الشهر الجاري في الأسواق السورية، مودعةً الموائد السورية يوماً بعد يوم، ليأتي الطعام الخالي من الفروج بطلاً رئيسياً لذوي الدخل المحدود في غذائهم.

وبحسب النشرة الصادرة عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق، أمس الأحد، بلغ سعر كيلو الفروج الحي 10 آلاف و300 ليرة، والشرحات “بدون عظم” 25 ألف ليرة، والدبوس 13 ألف و500 ليرة، والوردة 14 ألف و500 ليرة، ولم تسلم الجوانح من التحليق إلى 10 ألاف و500.

ولكن الواقع فرض نفسه لاغياً أسعار النشرة في بعض المحال، حيث وصل سعر كيلو الشرحات إلى 30 ألف ليرة.

وبحسبة بسيطة وفي حال قررت عائلة سورية مكونة من 5 أشخاص شراء 5 سندويشات شاورما بيوم العطلة الأسبوعي، الجمعة، ترفيهاً عن “معدتهم النباتية” طوال أيام الأسبوع، ووفق النشرة فإن كيلو شاورما الدجاج بصحن قصدير ورغيف خبز وسرفيس “مدلل من المخلل والمايونيز” بات يكلف 44 ألف ليرة، أمّا سعر سندويشة شاورما دجاج مع مخلل بخبز سياحي ومشروح بوزن 100 غرام من لحمة دجاج 5 آلاف و500، وإذا كانت العائلة من ذوي المعدة الصغيرة بفارق 20 غرام فإن سعر السندويشة مع مخلل سياحي ومشروح بوزن 80 غرام 4 آلاف و500 ليرة، وفي حال “شم ولا تذوق” يوجد سندويشة “أم الـ 3 آلاف ليرة” بوزن 40 غرام من لحمة الدجاج ومع مخلل بخبز سياحي ومشروح”.

أي أن سعر 5 سندويشات شاورما “مدعومة الوزن” يُكلف العائلة 27 ألف و500 ليرة، وأقل دعماً 22 ألف و 500، وسندويشة “شم ولا تذوق” بحسب ما ورد سابقاً 15 الف ليرة، عدا عن المشروبات من اللبن الرائب أو “العيران” والمشروبات الغازية أو كأس مياه.

وهذه الحسبة تأتي من دون التطرق لمتوسط الرواتب والحديث عن الظروف المعيشية والرجوع إلى الأسباب الاقتصادية، لكن بات اليوم المواطن يواسي نفسه بتنهيدة عميقة “كلو حشو بطن”.

في السياق رئيس جمعية حماية المستهلك “عبد العزيز المعقالي” أكد لصحيفة “الوطن”، اليوم الاثنين، أن أهم أسباب ارتفاع أسعار الفروج هو ارتفاع أسعار العلف، فالصوص يكلف المربي 4 آلاف ليرة والعلف 4 آلاف ليرة، إذ أن كل صوص يحتاج لأربعة كيلوغرامات من العلف حتى يصبح فروجاً ويحتاج 1500 ليرة أدوية ولذلك فإن واقع سعر الفروج حالياً هو تقريباً 11500 ليرة.

واعتبر ” المعقالي” أنه على وزارة المستهلك أن تتجه نحو الواقع عند المربي لتحديد الأسعار بعيداً عن السوق الحالي، مؤكداً أنه من الظلم متابعة الأسعار وفقاً لنشرات التموين فهذا ظلم للمربي والبائع وظلم للمستهلك.

وفي 23 آب الفائت، أكد عضو لجنة مربّي الدواجن “حكمت حداد” لـ “شام تايمز” أن سبب ارتفاع أسعار مبيع الفروج يعود إلى قلة العرض وضعف الطلب، لافتاً إلى الخسارات المتتالية التي وقع فيها مربو الدواجن في الوقت الحالي من فصل الصيف ودرجات الحرارة العالية التي أدت إلى نفوق أعداد كبيرة من الفروج، بالإضافة إلى صعوبة توفير الأعلاف وغلاء أسعارها بنسبة 25%، وتتوضح المشكلة في عدم توازن التكلفة مع القدرة الشرائية للمواطن والحل يتبلور في زيادة الدخل لتحسين القوة الشرائية.

شاهد أيضاً

“غزوان المصري”: حلب ستكون من أولويات عمل اتحاد غرف الصناعة السورية

شام تايمز – متابعة أكد الرئيس الجديد لاتحاد غرف الصناعة السورية “غزوان المصري” في أول …

اترك تعليقاً