مدير المدينة الصناعية: بهذا الوقت لا بد للصناعيين أن يقفوا مع حكومتهم

شام تايمز – متابعة

أكد مدير المدينة الصناعية في حسياء “بسام منصور” لصحيفة “الوطن” أن ارتفاع سعر الكهرباء سيؤثر في موضوع رفع الأسعار إلى حد ما، لكن وزارة الكهرباء تعمل على تأمين حوامل الطاقة منذ بداية الحرب الظالمة على سورية للمدن الصناعية أولاً ومن ثم السكان في المدن والبلدات السورية، لافتاً إلى أن الحكومة واللجنة الاقتصادية ووزارة الكهرباء مضطرة لرفع سعر الكهرباء على الصناعيين في المدن الصناعية بشكل عام ولكون الكهرباء هي المحور الأساسي للصناعة، وتوفر الكهرباء شكل عامل جذب للصناعيين للعمل في المدن الصناعية.

وقال “منصور”: “بهذا الوقت لا بد للصناعيين أن يقفوا مع حكومتهم على الأقل بدفع تكاليف الكهرباء التي تتكلفها وزارة الكهرباء، نظراً للحصار الاقتصادي الجائر على القطر وما يشكله ذلك من أعباء كبيرة على الوزارة”، إضافة إلى صيانة محطات التوليد والشبكات الكهربائية وتأمين الفيول والغاز وما يشكل ذلك من صعوبات كبيرة جداً.

وأشار رئيس غرفة صناعة حمص “لبيب الإخوان” إلى أن الكهرباء كانت في السابق مدعومة وكانت الاستفادة منها لكل شرائح المجتمع وخاصة الصناعة والزراعة، قائلاً: “حالياً بالنسبة لنا كصناعيين أصبح سعر الكهرباء بالسعر العالمي وبالتالي من المفترض أن تأخذ سلعتنا التي ستُصدّر أو تباع في السوق المحلية حقها بالتسعير”، منوهاً إلى أن الارتفاع الذي سيحصل بين 10 إلى 20 بالمئة كحد أقصى، فعلى سبيل المثال سلعة كانت تباع بألف ليرة ستصبح بسعر 1150 ليرة بعد ارتفاع قيمة الكهرباء على الصناعيين.

بدوره، أشار رئيس غرفة تجارة حمص “إياد السباعي” إلى أن الجميع بات يعرف أزمة الكهرباء التي تمر بها البلد وحاجة الصناعيين والتجار للكهرباء والصعوبات التي تعانيها من صعوبة تأمين الكهرباء ولجوء الصناعيين والتجار إلى التحول للطاقة البديلة والمولدات والمعاناة من قلة المحروقات لتلك المولدات، لافتاً إلى أنه من الأفضل الدفع بسعر زائد بقيمة الكهرباء بدلاً من العمل على تأمين محروقات أو طاقة بديلة أو غير ذلك.

أعلنت وزارة الكهرباء مؤخراً، زيادة تعرفة بيع الكيلو واط ساعي للمشتركين الرئيسيين بالخطوط المعفاة من التقنين كليا أو جزئيا من القطاعين العام والخاص، وتحدد السعر الجديد للكيلو الواط الساعي ضمن الخطوط المعفاة من التقنين بـ800 ليرة بدلاً من 300 ليرة.

شاهد أيضاً

“المركزي” يسدد للمواطنين أكثر من 40 مليون ليرة لقاء أوراق نقدية مشوهة

شام تايمز – متابعة وافق مصرف سورية المركزي على تسديد أكثر من 40 مليون ليرة …

اترك تعليقاً