سعر كيلو الأسماك يتراوح بين 30 ألفاً ويتجاوز 100 ألف ليرة في بلد بحري

شام تايمز  – متابعة 

لا يزال صيد الأسماك وتربيتها محدودين في سورية قياساً بحجم الدخل المتأتي منهما أو من نسبة مساهمتها في الدخل القومي، بحسب صحيفة “تشرين”.

بشكل عام يقسم القطاع الخاص بإنتاج السمك إلى: أسماك بحرية ومسامك عائدة للحكومة بالقرب من البحر وتربية الأسماك في السدود والبحيرات الصناعية.

بالنسبة للأسماك البحرية، وبحسب رأي الدكتور “عدنان صلاح إسماعيل” تراجع الإنتاج بشكل كبير لأسباب عديدة، أبرزها الصيد الجائر وأحياناً باستعمال وسائل صيد محرمة كالديناميت، وعدم مراعاة توقف الصيد في فترات تكاثر الأسماك، وصيد الأسماك الصغيرة في مرحلة النمو، إضافة إلى بدائية وسائل الصيد المستخدمة.

بالنسبة للمسامك قد يكون هذا الخيار منطقياً في فترة من الفترات، ولكن ما مبرر الاستمرار به في ظل التطور التقني الكبير وإمكانية إقامة مزارع بحرية.

بالنسبة لتربية الأسماك في السدود والبحيرات الصناعية يبدو الوضع أفضل نظراً لغزارة الإنتاج وسهولة التصريف مباشرة، ولاسيما في المناطق الشرقية من دون تحمّل تكاليف نقل كبيرة.

إذا أردنا أن نقيّم بورصة أسعار السمك نجد أن سعر الكيلو الواحد يتراوح بين 30 ألفاً ويتجاوز 100 ألف ليرة لبعض الأنواع.

وقد كان قبل سنوات يعتمد السوق السوري على أسماك المزارع البحرية التركية التي كانت تدخل إلى الأسواق السورية بأسعار منخفضة تتراوح بين 250 و350 ليرة للكيلو الواحد وبكميات وفيرة، ولكن مع توقف توريد الأسماك التركية وتهريب الإنتاج المحلي إلى الأسواق اللبنانية للاستفادة من فروقات الأسعار الكبيرة نتيجة ارتفاع سعر صرف الدولار وصلنا إلى وضع غير مستقر للأسماك يتميز بانخفاض الإنتاج وارتفاع الأسعار بشكل كبير.

وطرح الدكتور “إسماعيل” الحلول المرتبطة في إنتاج السمك من حيث إقامة مزارع محمية بحرية مشابهة للمزارع التركية بإشراف مختصين في تربية الأسماك تنتج الأسماك البحرية بكميات وفيرة بشكل يغطي احتياجات السوق المحلية، وهذا الأمر ليس بمستحيل فكل عناصره متوافرة، مشيراً إلى وجوب مكافحة ظاهرة التهريب إلى الأسواق اللبنانية وفي حال وجود فائض بعد تطبيق التجربة تصديره بشكل قانوني عبر إشراف الحكومة لنستفيد من القطع الأجنبي المتوافر، ومكافحة الصيد الجائر ووضع برنامج للصيد يسمح بتحديد الأنواع المسموح صيدها في كل موسم.

شاهد أيضاً

“المركزي” يسدد للمواطنين أكثر من 40 مليون ليرة لقاء أوراق نقدية مشوهة

شام تايمز – متابعة وافق مصرف سورية المركزي على تسديد أكثر من 40 مليون ليرة …

اترك تعليقاً