التموين على الحياد في “السلمية”..الأسعار في ارتفاع دائم

شام تايمز – حماة – علي ضعّون

لم يعد يخفى على أحد أن الحصار الاقتصادي وقيصر الأمريكي بات سلاحاً في وجه المواطن السوري عامةً، ولم يتوقف الأمر عند ذلك فحسب فقد بدأ الكثير من التجار باحتكار السّلع والمضاربة بالأسواق تحت مظلّة الحصار.

وصلت الأحوال مؤخّراً في سوق مدينة “السَلميّة” إلى أن يختلف سعر السلعة ذاتها بين محلٍ وآخر وفق ما أكدّ أحد المواطنين لـ”شام تايمز” ، مستنكراً هذا الفعل من قبل التجار ومؤكداً بحسب رأيه أن: “هؤلاء التجار يساعدون في تضييق الخناق على المواطن، إلى غياب الدور التمويني عن أسواق “السلمية” بشكلٍ عام”.

وأضاف قائلاً: “قيام بعض التجار باحتكار المواد وتخزينها على أمل رفع أسعارها أكثر في وقتٍ لاحق، في حين بقيت رواتب العاملين في القطاعين العام والخاص غير متناسبة مع الأسعار التي ترتفع بشكلٍ يومي دون وجود مبرر لذلك”.

كما وجه طلب إلى الجهات المعنية بإلزام دوريات التموين متابعة جميع المحال التجارية دون استثناء لأن تموين “السلمية” يبدو أنه يجلس على الحياد “الدولار يهبط يقابله رفع أسعار” والواقع يشهد على ذلك.

وفي لقاء مع “ع ح” أحد أصحاب المحلات في منطقة السلمية أكد أن الموزعين يمتنعون عن تقديم فواتير نظامية لهم بالإضافة إلى أن سبب فقدان بعض السلع لديهم يعود لرفض الموزعين الرئيسين تسليم المواد في الوقت المحدد بقصد رفع السعر غالباً ونحن كبائعين عند ارتفاع سعر أي صنف نخسر رٱس المال، وأكد على ضرورة مراقبة أسعار المعامل و إلزام التاجر بوضع فاتورة موقعة ومختومة.

وبحسب إحصائية “مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك” في محافظة حماة فقد قامت بتنظيم ما يقارب الـ”2240″ ضبطاً تموينياً، وخلال شهر آيار توزّعت الضبوط التموينية كالتالي:

“592” ضبط تمويني
“249” ضبط عدم الإعلان عن الأسعار
“83” ضبط فواتير
“43” ضبط البيع بسعر زائد
“14” ضبط بدل خدمات
“91” عينة
“25” ضبط لحوم حمراء وبيضاء
“11” ضبط غش وتدليس
“43” ضبط مخابز
“7” ضبط محروقات
“3” ضبوط دقيق تمويني
“6” ضبوط منتهية الصلاحية
“17” ضبوط مختلفة

ورغم هذا الرقم الضخم إلا أنها لم تردع المخالفين بالشكل المطلوب ولم يتم ضبط الأسعار.

شاهد أيضاً

بسبب انقطاع الانترنت والاتصالات..”السلمية” خارج نطاق التغطية

شام تايمز – متابعة انقطعت خدمة الانترنت والاتصالات الخارجية عن منطقة السلمية في ريف حماة …

اترك تعليقاً