مكافأة تشجيعية قدرها 200 ليرة لكل كيلو غرام من الشعير

شام تايمز – متابعة

أعلنت المؤسسة العامة للأعلاف عن منح مزارعي الشعير العلفي مكافأة تشجيعية مقدارها 200 ليرة للكيلو غرام الواحد المسلم من مادة الشعير للمؤسسة، تضاف إلى السعر الأساسي المحدد بـ1600 ليرة للكيلو، ليصبح السعر 1800 ليرة.

وبين مدير المؤسسة العامة للأعلاف “عبد الكريم شباط” لصحيفة “الوطن” أنه بناء على أسعار مادة الشعير العلفي في السوق التي وصلت لحدود 1800 ليرة للكيلو تم منح مكافأة تشجيعية لمزارعي الشعير العلفي مقدارها 200 ليرة، وبالتالي رفع سعر الاستلام من أجل أن تكون الأسعار التي ستمنحها المؤسسة للمزارعين عند تسليم المادة متقاربة مع أسعار السوق، وخصوصاً بعد ملاحظة أن الأسعار المحددة لاستلام المادة قبل منح المكافأة أصبحت أقل من أسعار الشعير في السوق.

وأكد “شباط” أن المشكلة الأساسية تكمن في قلة الإنتاج من مادة الشعير للموسم الحالي، مرجعاً سبب ضعف إنتاج المادة لقلة كمية الأمطار التي هطلت هذا الموسم وخصوصاً أن المناطق التي يزرع فيها الشعير هذا الموسم كانت من المناطق الأقل أمطاراً، مشيراً إلى أنه حتى المناطق التي تهطل فيها الأمطار بكميات كبيرة كان فيها شح وجفاف في الأمطار.

وأوضح “شباط” أنه لم يتم تسويق أي كميات من مادة الشعير للمؤسسة خلال الموسم الحالي لأن السوق كان متعطشاً للمادة، وكان التاجر يقوم بشراء المادة من المزارع بسعر أعلى من السعر الذي حددته المؤسسة لذا فضلوا بيعه للتاجر على بيعه للمؤسسة، لافتاً إلى أنه ليس هناك إلزام لمزارع الشعير ببيع المادة للمؤسسة وله حرية الاختيار لأي جهة يريد بيعها.

ويعد الشعير المحصول العلفي الأهم في سورية، حيث تهتم الحكومة بهذا المحصول بهدف تحسين قطاع الثروة الحيوانية وتحقيق التكامل بين الإنتاجين النباتي والحيوان.

شاهد أيضاً

“المركزي” يسدد للمواطنين أكثر من 40 مليون ليرة لقاء أوراق نقدية مشوهة

شام تايمز – متابعة وافق مصرف سورية المركزي على تسديد أكثر من 40 مليون ليرة …

اترك تعليقاً