المؤتمر الأول للاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء ينهي أعماله بعدد من التوصيات

شام تايمز – متابعة

اختتمت اليوم الثلاثاء فعاليات المؤتمر الأول للاستثمار في الطاقات المتجددة، حيث وزعت الشركة الراعية للمؤتمر درع تكريم لوزارة الكهرباء ممثلة بوزيرها “غسان الزامل”، وقبل الختام استمع الحضور إلى عدد من التوصيات التي خرج بها المؤتمر ومنها مطالبة الأمم المتحدة بالعمل على رفع العقوبات الاقتصادية أحادية الجانب وأثرها على قطاع الكهرباء، والسماح للقطاع الخاص بالمشاركة في تحمل مسؤولية أكبر والدعوة إلى تفعيل سياسات الترابط بين قضايا المياه والغذاء والطاقة لتحقيق استدامة الموارد والربط الكهربائي بين الدول العربية.

ودعت التوصيات إلى تشجيع وتسهيل إقامة الشركات المساهمة وخصوصاً في مجال الطاقة المتجددة والكهرباء، والتأكيد على دراسة الأسعار الواردة في قرار تعرفة التغذية ووضع تعرفة لكل نوع طاقة وإصلاح وترشيد تعرفة الكهرباء والمياه وأهمية وضع سياسات وأطر مؤسساتية مناسبة ومتكاملة لقطاع الكهرباء.

وطالبت التوصيات بتكليف “المركز الوطني لبحوث الطاقة” مع الجهات المعنية لإعداد دراسات فنية واقتصادية “للكمون الطاقي” المتاح لطاقة “الأمواج” وطاقة “جوف الأرض”، وإعطاء الأولوية لمشاريع وتجهيزات الطاقة المتجددة لجهة تأمين القطع الأجنبي ودراسة إمكانية اعتبار أصول مشاريع الطاقة المتجددة القائمة كجزء من قيمة الضمانات المقدمة للحصول على التمويل لمشاريع الطاقة المتجددة الجديدة.

وأشارت التوصيات إلى ضرورة زيادة الأراضي المخصصة لصالح وزارة الكهرباء لطرحها للاستثمار بمشاريع الطاقة المتجددة والتأكيد على ضرورة خلوها من الإشغالات لتمكين المستثمرين من إقامة مشاريعهم، وضرورة بناء القدرات الفنية والإدارية للشباب في مجال الطاقة المتجددة والكهرباء بالتعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية للقطاعين العام والخاص وتطوير التشريعات الناظمة لرفع كفاءة الطاقة وتقديم التسهيلات اللازمة لها.
وانطلقت فعاليات المؤتمر الأول للاستثمار في قطاع الكهرباء والطاقات المتجددة بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس “حسين عرنوس” وعدد من الوزراء والسفراء والمحافظين ووفود عربية وأجنبية.

يشار إلى أن المؤتمر الأول للاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء أقيم تحت رعاية وزير الكهرباء المهندس “غسان الزامل” بهدف توسيع دائرة الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة والكهرباء، حيث أقامته وزارة الكهرباء ومؤسسة “ماسة” للمعارض والمؤتمرات يومي 15 و16 من أيار الجاري، في فندق “مدينة الياسمين” بدمشق.

وعرض المؤتمر الذي أقيم تحت شعار “الاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء محرك التنمية المستدامة في سورية” الفرص الاستثمارية في الطاقات المتجددة ومحفزات الاستثمار الحكومية، وبحث عن فرص لتمويل مشاريع الطاقات المتجددة وعرض وناقش تحديات الاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء والحوافز التي يمكن تقديمها لتطوير الاستثمار، إضافة لتشجيع دخول الاستثمار الخاص والمشترك في قطاع توليد وتوزيع الكهرباء وإيجاد صيغ مبتكرة لتطوير العمل في قطاع الكهرباء وفتح باب الحوار لمناقشة تجارب الدول لتطوير إدارة القطاع وسوق الكهرباء.

وتأسست مؤسسة “ماسة” للمعارض والمؤتمرات عام 2017 وتعنى بتنظيم المعارض والمؤتمرات وتهتم بشكل كبير بالإضاءة على النواحي الاقتصادية والاستثمارية وتوطيد الصلات ما بين رجال الأعمال والمستثمرين وقطاع الأعمال، وتعنى بتطبيق ما يرد في المؤتمرات التي تنظمها وتتابع تطبيقها على أرض الواقع بما يضمن استمرار تنمية الاقتصاد وتفعيل التبادل التجاري ما بين سورية وشركائها التجاريين وتذليل كل الصعوبات التي تطرأ على القوانين ومراجعتها مع المعنيين عبر إطلاق ملتقيات ومنتديات ومؤتمرات اقتصادية تهم المجتمع السوري بشكل عام وقطاع الأعمال السوري بشكل خاص.

التغطية الإعلامية: شبكة “شام تايمز” الإعلامية

شاهد أيضاً

بنك سورية الدولي الإسلامي في زيارة لغرفة تجارة حلب

شام تايمز – متابعة زار غرفة تجارة حلب رئيس مجلس إدارة بنك سورية الدولي الإسلامي …

اترك تعليقاً