وزير النفط خلال مؤتمر الاستثمار في الكهرباء والطاقات المتجددة يقدّم شرحاً موسعاً حول توليد الطاقة الحرارية الأرضية

شام تايمز – خاص

أكد وزير النفط والثروة المعدنية “بسام طعمة” خلال مشاركته في المؤتمر الأول للاستثمار بالطاقات المتجددة، أن “الجيوتيرما” الطاقة الحرارية الأرضية المخزنة في باطن الأرض تعد طاقة مستدامة أكثر من الشمسية والريحية ومستخدمة عالمياً بشكل أكبر، وليس لها أي أثر بيئي أو مرئي وبتكاليف منخفضة، كما أنها تأخذ حيزاً أقل.

ولفت “طعمة” إلى أن وزارة النفط دخلت حديثاً في هذا المجال أثناء الحفر في الآبار النفطية وخاصة التي تنضب، ومن خلال إجراء المسح الحراري على عمق 3000 متر لتتجاوز درجة حرارة بعضها 120 درجة وهي درجة يبنى عليها تجارياً إما بالتبادل الحراري المباشر أو بتصميم سائل رضوي بدرجة تبخر قليلة.
وأضاف “طعمة” أن هناك مشروعاً تجريبياً في منطقة “أبو رباح” على طريق خان الحرير في حلب التي تحوي حمامات حرارية وليست كبريتية، حيث وصلت الحرارة السطحية إلى ٩٠ درجة مئوية وبالإمكان الاستفادة منها ومن الموقع الجغرافي بشكل عام لتوليد الحرارة واستثمارها في مجالات كثيرة.
واستعرض “طعمة” استخدام هذه الطاقة في القطاع الزراعي عبر استخدامها لتدفئة البيوت البلاستيكية في الشتاء، وبالتالي الاستغناء عن استخدام الوقود، مبيناً أن كينيا وأيسلندا والولايات المتحدة من البلدان الرائدة عالمياً في استخراج الطاقة الحرارية الأرضية.

وانطلقت فعاليات المؤتمر الأول للاستثمار في قطاع الكهرباء والطاقات المتجددة بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس “حسين عرنوس” وعدد من الوزراء والسفراء والمحافظين ووفود عربية وأجنبية.

يشار إلى أن المؤتمر الأول للاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء يقام تحت رعاية وزير الكهرباء المهندس “غسان الزامل” بهدف توسيع دائرة الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة والكهرباء، حيث تُقيمه وزارة الكهرباء ومؤسسة “ماسة” للمعارض والمؤتمرات يومي 15 و16 من أيار الجاري، في فندق “مدينة الياسمين” بدمشق.

ويهدف المؤتمر الذي يقام تحت شعار “الاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء محرك التنمية المستدامة في سورية” إلى عرض الفرص الاستثمارية في الطاقات المتجددة ومحفزات الاستثمار الحكومية، والبحث عن فرص لتمويل مشاريع الطاقات المتجددة وعرض ومناقشة تحديات الاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء والحوافز التي يمكن تقديمها لتطوير الاستثمار، إضافة لتشجيع دخول الاستثمار الخاص والمشترك في قطاع توليد وتوزيع الكهرباء وإيجاد صيغ مبتكرة لتطوير العمل في قطاع الكهرباء وفتح باب الحوار لمناقشة تجارب الدول لتطوير إدارة القطاع وسوق الكهرباء.

وتأسست مؤسسة “ماسة” للمعارض والمؤتمرات عام 2017 وتعنى بتنظيم المعارض والمؤتمرات وتهتم بشكل كبير بالإضاءة على النواحي الاقتصادية والاستثمارية وتوطيد الصلات ما بين رجال الأعمال والمستثمرين وقطاع الأعمال، وتعنى بتطبيق ما يرد في المؤتمرات التي تنظمها وتتابع تطبيقها على أرض الواقع بما يضمن استمرار تنمية الاقتصاد وتفعيل التبادل التجاري ما بين سورية وشركائها التجاريين وتذليل كل الصعوبات التي تطرأ على القوانين ومراجعتها مع المعنيين عبر إطلاق ملتقيات ومنتديات ومؤتمرات اقتصادية تهم المجتمع السوري بشكل عام وقطاع الأعمال السوري بشكل خاص.

التغطية الإعلامية: شبكة “شام تايمز” الإعلامية

شاهد أيضاً

سعر غرام الذهب يصل إلى 270 ألف

شام تايمز – متابعة ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الأثنين، 4 آلاف ليرة، في الأسواق المحلية. …

اترك تعليقاً