ممثل “المصرف المركزي” يؤكد خلال مؤتمر الاستثمار في قطاع الكهرباء والطاقات المتجددة على ضرورة شراكة القطاع الخاص في مجال الطاقة المتجددة

شام تايمز – علاء الخليل

أكد ممثل مصرف سورية المركزي “عصمت يوسف” لـ “شام تايمز” على ضرورة شراكة القطاع الخاص في مجال الطاقة المتجددة، وفي أي مجال اقتصادي وعدم تحميل العبء على مؤسسات الدولة بشكل كامل، معتبراً أنه من “غير صحيح” تحويل كل الإمكانيات المالية المتوفرة لتمويل مشاريع تعمل عليها مؤسسات الدولة، لأنها ستحمل أعباءً إضافية وستخسر شراكة القطاع الخاص والخبرات الموجودة في القطاع الخاص.

وأضاف “يوسف” أن التمويلات في الحدود الدنيا للمشاريع الخاصة هي بحدود 70 مليون للمزارعين أو 100 مليون للمشروع، لافتاً إلى أن المشاريع الخاصة تساهم في الاقتصاد الوطني سواء في مجال الطاقة المتجددة أو في المجالات الأخرى.

وقال “يوسف” خلال مشاركته في المؤتمر الأول للاستثمار في قطاع الكهرباء والطاقات المتجددة: “اليوم لا يمكن أن نحوّل هذا التمويل في المصارف العامة أو الخاصة، التي هي ليست من أموال الدولة بل هي أموال المصارف من المودعين والمساهمين للكتل المخصصة الإقراض، وبالتأكيد يوجد جزء منها مخصص لمشاريع الدولة وفق الاعتمادات والموازنة المقصودة وفقاً للمشاريع التي تنطرح على مؤسسات الدولة، لكن يوجد جزء منها لتمويل المشاريع الخاصة سواء من المشاريع الاستهلاكية على مستوى المشاريع الصغيرة أو الكبيرة كمشروع انتاج الطاقة المتجددة”.

ورأى “يوسف” أنه في هذه الحالة يتم الاستفادة من شراكة القطاع الخاص الخبير بهذا المجال في حال ترخيص هذه المشاريع وتمويلها وبإشراف الوزارات المعنية.

وانطلقت فعاليات المؤتمر الأول للاستثمار في قطاع الكهرباء والطاقات المتجددة بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس “حسين عرنوس” وعدد من الوزراء والسفراء والمحافظين ووفود عربية وأجنبية.

يشار إلى أن المؤتمر الأول للاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء يقام تحت رعاية وزير الكهرباء المهندس “غسان الزامل” بهدف توسيع دائرة الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة والكهرباء، حيث تُقيمه وزارة الكهرباء ومؤسسة “ماسة” للمعارض والمؤتمرات يومي 15 و16 من أيار الجاري، في فندق “مدينة الياسمين” بدمشق.

ويهدف المؤتمر الذي يقام تحت شعار “الاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء محرك التنمية المستدامة في سورية” إلى عرض الفرص الاستثمارية في الطاقات المتجددة ومحفزات الاستثمار الحكومية، والبحث عن فرص لتمويل مشاريع الطاقات المتجددة وعرض ومناقشة تحديات الاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء والحوافز التي يمكن تقديمها لتطوير الاستثمار، إضافة لتشجيع دخول الاستثمار الخاص والمشترك في قطاع توليد وتوزيع الكهرباء وإيجاد صيغ مبتكرة لتطوير العمل في قطاع الكهرباء وفتح باب الحوار لمناقشة تجارب الدول لتطوير إدارة القطاع وسوق الكهرباء.

وتأسست مؤسسة “ماسة” للمعارض والمؤتمرات عام 2017 وتعنى بتنظيم المعارض والمؤتمرات وتهتم بشكل كبير بالإضاءة على النواحي الاقتصادية والاستثمارية وتوطيد الصلات ما بين رجال الأعمال والمستثمرين وقطاع الأعمال، وتعنى بتطبيق ما يرد في المؤتمرات التي تنظمها وتتابع تطبيقها على أرض الواقع بما يضمن استمرار تنمية الاقتصاد وتفعيل التبادل التجاري ما بين سورية وشركائها التجاريين وتذليل كل الصعوبات التي تطرأ على القوانين ومراجعتها مع المعنيين عبر إطلاق ملتقيات ومنتديات ومؤتمرات اقتصادية تهم المجتمع السوري بشكل عام وقطاع الأعمال السوري بشكل خاص.

التغطية الإعلامية: شبكة “شام تايمز” الإعلامية

شاهد أيضاً

بنك سورية الدولي الإسلامي في زيارة لغرفة تجارة حلب

شام تايمز – متابعة زار غرفة تجارة حلب رئيس مجلس إدارة بنك سورية الدولي الإسلامي …

اترك تعليقاً