“1 مليار ليرة” يزيد التعاون بين السورية للتجارة والمؤسسة العامة للصناعات الغذائية!

شام تايمز – دمشق

تحاول الحكومة ألا تقف مكتوفة الأيدي أمام احتياجات المواطنين الأساسية، فقد عُقد اجتماع برئاسة “المهندس حسين عرنوس” رئيس مجلس الوزراء لمتابعة الوضع من خلال استعراض كميات المنتجات التي سُلّمت من قبل الجهات التابعة لوزارة الصناعة إلى منافذ المؤسسة السورية للتجارة بمختلف المحافظات.

محدداً الإجراءات والخطوات المباشرة لتعزيز وجود منتجات “المؤسسة العامة للصناعات الغذائية” بصالات السورية للتجارية وفق أسعار ومواصفات وجودة مناسبين.

وتمّت الموافقة على منح سلفة مالية بقيمة “مليار ليرة سورية” لتعزيز إنتاج الشركات العامة الغذائية بالحد الأقصى لزيادة النوعيات المعروضة للمواطنين بما يتوافق مع توفير السلع الأكثر طلباً واحتياجاً، من خلال تسويق “75%” من إنتاج هذه الشركات للمؤسسة السورية للتجارة بسعر التكلفة بعد الاتفاق بين وزارتي الصناعة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك، وفق ما أكده مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الغذائية “بسمان المهنا”.

من جانبه مدير عام المؤسسة السورية للتجارة “أحمد نجم” أكد أن منتجات الجهات التابعة لوزارة الصناعة ستكون خلال الفترة القادمة موجودة بكثافة في صالات المؤسّسة وفق الإنتاج المتوافر إلى جانب توفير باقي المواد الأساسية.

منوّهين لضرورة وضع آلية ضبط أية حالة خلل في بيع المواد بالصالات، وأهمية نقل المنتجات من المصنع مباشرة عبر آليات السورية للتجارة.

وفي خطوة تعتبر مساهمة تقرّر وقف تعبئة الزيوت بعبوات معدنية كبيرة سعة “16 كيلو”، وتعبئة الكمّيات المتوافرة بعبوات “1و2 و4 ليتر”، مما يؤمّن الاستفادة لأكبر عدد من المواطنين.

وضمن إجراء يضمن المتابعة تم الطلب من مؤسّستي الصناعات الغذائية والسورية للتجارة تقديم تقرير لرئاسة مجلس الوزراء كل أسبوعين عن الكميات المستلمة والمعروضة والزيادة الإنتاجية ومدى الحاجة من المواد الغذائية والإجراءات المتخذة لتأمين أكبر كمّية ممكنة منها في كل منافذ البيع وزيادة الحصّة السّوقية لجهات القطاع العام.

أما بالنّسبة للقطّاع الخاص فقد تم التأكيد على وزارتي “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” و”الاقتصاد والتجارة الخارجية” المتابعة والتنسيق مع جهاته لتنفيذ عقود تأمين المواد الأساسية بكميات كافية وتعزيز مخازنها وذلك ضمن المدد المحددة ومعالجة المعوقات التي تحول دون تنفيذ عقود التوريدات.

شاهد أيضاً

فلاحون بريف دمشق يشتكون نقص المازوت.. والوزير يوضّح

شام تايمز – متابعة تركّزت مطالب الفلاحين في بلدات “دير ماكر وكناكر ومزرعة النفور والحسينية” …

اترك تعليقاً