ارتفاع أسعار الدخان الوطني يتعلق بالعرض والطلب واحتكار التجار!

شام تايمز الاقتصادي – دمشق

أكد مدير عام المؤسسة العامة للتبغ “محسن عبيدو”، أن مسألة ارتفاع سعر الدخان الوطني المنتج محلياً تتعلق بالعرض والطلب، موضِّحاً أن من كان يدخن صنفاً أجنبيّاً، انتقل لتدخين صنف وطني، نتيجة ارتفاع سعر الأول، فأصبح هناك ضغط كبير جداً على المنتج الوطني مع وجود الكثير من الجشعين الذين احتكروا المادة ورفعوا أسعارها وتمت مخالفة أكثر من “١٠٠ رئيس باعة”، بحسب تصريح لـ”الثورة”.

أشار “عبيدو” إلى أن معامل المؤسسة التي في الخدمة ولم يلحق بها تخريب وتدمير الإرهابيين لاتزال تعمل على مدار الساعة، ورغم ذلك نحن لا نستطيع تغطية أكثر من “٣٠ %” من حاجة السوق، لأن هناك معامل خرجت عن الخدمة نتيجة الإرهاب، مؤكداً أنه حتى قبل موجة الغلاء لم يتغير إنتاج المؤسسة إلا أن الذي حصل هو ازدياد الضغط الكبير على منتج المؤسسة.

ونوّه إلى أن المؤسّسة تنتج في الشهر “٥٠٠ طن”، وكل ما تنتجه تضخّه بشكل يومي في السوق، عبر منافذ البيع التابعة للمؤسسة والمنتشرة على المساحة الجغرافية السورية، وبإمكان المواطن الشراء من منافذ المؤسسة مباشرة.

وأوضح أن قضايا كثيرة يمكن أن تفرض على المؤسسة زيادة إجبارية للسعر، ومنها ارتفاع سعر الصرف، وثانياً أنه بعد انتهاء أعمال اللجنة التي تدرس وتضع أسعار التبوغ للمزارعين، والنقطة الأهم أن المواد الداخلة بصناعة الدخان مستوردة ماعدا مادة التبغ الخام، وتشكل نسبتها “٣٠%” من الكلفة.

شاهد أيضاً

بسبب انقطاع الانترنت والاتصالات..”السلمية” خارج نطاق التغطية

شام تايمز – متابعة انقطعت خدمة الانترنت والاتصالات الخارجية عن منطقة السلمية في ريف حماة …

اترك تعليقاً