سوق شعبي “بدون متسوقين” في جبلة!

شام تايمز الاقتصادي – جبلة

أثبتت الجهات المعنية في جبلة فشلها باختيار موقع “السوق الشعبي” في ساحة العيد بالمدينة، بعدما اتضح أن الموقع غير مناسب على الإطلاق نتيجة غياب المتسوقين، لبعده عن مكان مرورهم.

ودون أي مبالغة، أثناء زيارة الوفد الوزاري إلى جبلة يوم “17-6″، حَفل السوق الشعبي بالباعة والمواطنين بشكل لافت، ولكن عاد إلى حال الركود كما كان قبل الزيارة إياها وفقاً لـ”الثورة”.

ويؤكد معظم المواطنين أن السوق غير مناسب على الإطلاق لجملة من الأسباب معروفة لدى جميع الذين حاولوا عرض منتجاتهم في السوق لكن لم يتمكنوا من بيعها نتيجة غياب أي متسوق عن السوق.

وبحسب مواطنين حاولوا العمل في السوق، أنه يوم زيارة الوفد الحكومي له تم رفد السوق بعدد كبير من الباعة، إضافة إلى عرض سلع و منتجات لشركات في السوق و بعد انتهاء الجولة انتهى العرض و سحبت المعروضات و لم يبق منتجات لأي شركة!

والسؤال المطروح أليس من المفترض دراسة موقع السوق قبل اختياره؟
والمطلوب من المعنيين بهذا الموضوع، اختيار مواقع الأسواق الشعبية في أماكن مناسبة ليس لعرض المنتجات فقط، بل بهدف بيعها للمواطن حيث يجب أن يكون السوق الشعبي في مكان مرور المواطنين وليس في أماكن نائية بعيدة عن المستهلك.

أو يوجد حل لهذه “المعادلة الصعبة” لتضج الأسواق الشعبية بالمستهلكين والباعة وتقوم بدورها، وهو قيام الحكومة بالزيارات والجولات اليومية الحكومية الى السوق الشعبي.

شاهد أيضاً

٥٠ ليتر من المازوت المدعوم لصالح الجرّارات الزراعية غير المرخصة

شام تايمز – متابعة عانى عدد من فلاحي وأصحاب الجرّارات الزراعية في المنطقة الشرقية في …

اترك تعليقاً