الإمارات: سنمضي في علاقاتنا مع سوريا..”قيصر” أمريكي لا يعنينا!

شام تايمز – الإمارات العربية المتحدة

حذرت الولايات المتحدة الأمريكية الإمارات من التعرض للعقوبات في حال المضي باستمرار علاقتها مع سوريا.

و أكد “جيمس جيفري” في مؤتمر عقده يوم، الجمعة 19-6، أن الإمارات قد تخضع لعقوبات بموجب ما يُعرَف بـ”قانون قصير”.
وقال “جيفري” الإمارات تعلم أن “الولايات المتحدة” تعارض بشدة تطبيع أبوظبي علاقاتها مع سوريا”.

ولدى سؤاله حول مساعي “الإمارات” لفتح سفارتها مجدداً في دمشق، أجاب جيفري: “إنهم “الإماراتيون” دولة مستقلة، يمكنهم اتخاذ هذه القرارات، لكنّنا أوضحنا لهم أن هذه فكرة سيئة للغاية”، مضيفاً أن الخطوات لن تساعد في تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي أو في إنهاء الصراع الذي يمثل مشكلة للمنطقة بأسرها وبحسب قانون قيصر، أي شركة أو شخص سواء كان إماراتيّاً أو غير ذلك، سيكون هدفاً للعقوبات إذا انطبقت عليه الشروط، فيما يخص الأنشطة الاقتصادية مع سوريا.

من جهته رأى أستاذ العلوم السياسية في جامعة الإمارات الدكتور “عبد الخالق عبد الله”، أن أبوظبي ستمضي في علاقتها مع دمشق، وأن قانون “قيصر” الأمريكي الذي يفرض عقوبات على سوريا ودخل حيز التنفيذ، غير ملزم للإمارات.

وأضاف “الأستاذ الجامعي” أن الإمارات دولة ذات سيادة، وتتخذ قراراتها وعلاقاتها مع بقية الدول بناء على مصالحها الوطنية التي تعرفها أكثر من “أمريكا” أو من أي طرف آخر، ومن حقها أن تدير أمورها بعيداً عن أي تحذير أو قانون أمريكي أو غير أمريكي، وفقاً لراديو “سبوتنيك”.

وبحسب ما قاله “عبد الله” إنه قانون أمريكي وليس قانوناً دولياً أي أنه غير ملزم للإمارات العربية المتحدة، موضحاً أن أبو ظبي ستراعي علاقاتها مع واشنطن باعتبارها من أكبر شركائها في المنطقة، ولكن في الوقت نفسه ستمضي في علاقاتها مع دمشق.

شاهد أيضاً

هذه تكلفة معيشة المواطن إذا عاش “عالفلافل” فقط !

شام تايمز – مارلين خرفان يعيش السوريون بالفترة الأخيرة هاجس الخوف من عدم تأمين أبسط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *