البرازي: التواجد في الأسواق أمر ضروري، لضبط الغش والمعاقبة!

شام تايمز الاقتصادي – دمشق

دعا وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “طلال البرازي”، جهاز حماية المستهلك بمحافظتي دمشق وريف دمشق، إلى “التشدد في اتخاذ أقصى الإجراءات القانونية بحق كل من يحاول الغش أو بيع مواد فاسدة أو منتهية الصلاحية والتي لها أثار على الصحة والسلامة الغذائية مع التركيز على رقابة أغذية الأطفال”.

وطالب خلال اجتماع عقده اليوم لعناصر جهاز مديريَّتي التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق وريفها” أن يكون من أولويات عمل عناصر الرقابة عدم التساهل بحق كل من يقوم ببيع مواد مجهولة المصدر، أو أُدخلت إلى القطر بصورة غير شرعية لانعكاساتها الضارة على الاقتصاد الوطني، وعلى خزينة الدولة وعلى الصناعة والمنتجات الوطنية وعلى صحة وسلامة المواطنين سيما، وأنها غير أمنة ولا تعرف مواصفاتها وتركيبة المواد الداخلة بها، ولم تخضع العملية الرقابية في مخابر القطر “.

كما طالب البرازي جهاز حماية المستهلك “أن يكون أيضاً من أولوليات عمله التركيز على اتخاذ الإجراءات القانونية، بحق كل من يتلاعب أو يتجاوز الأسعار المحددة، للمواد الغذائية الأساسية كالسكر الشاي والأرز والزيت والبرغل وغيرها سيما، وأنها تعني شريحة كبيرة من أبناء المجتمع”.

وأكد على” ضرورة إيجاد آليات ووسائل صحيحة وصادقة في عملية الرقابة تقنع المستهلكين، وتخدم مصالح المواطنين وتصب في مصلحة ذوي الدخل المحدود، وعلى التواجد باستمرار في الأسواق للتأكد من استمرار توفر مختلف السلع والمواد الأساسية، ولمعرفة واقع حركة هذه الأسواق والحيلولة دون تواجد مواد ضارة وفاسدة والقيام بجولات مفاجئة”.

ودعا البرازي” أن يركز عناصر الرقابة على رقابة أغذية وأطعمة الأطفال، وسحب عينات منها والتأكد من صحتها وسلامتها، وإلى ضرورة تشكيل فرق عمل جماعية والمشاركة بإقامة مهرجانات تسوق، تتوافر فيها مختلف احتياجات الاسرة وأبنائها بمواصفات جيدة وأسعار تناسب قدرتهم الشرائية “.

شاهد أيضاً

فلاحون بريف دمشق يشتكون نقص المازوت.. والوزير يوضّح

شام تايمز – متابعة تركّزت مطالب الفلاحين في بلدات “دير ماكر وكناكر ومزرعة النفور والحسينية” …

اترك تعليقاً