“العزب”: 557345 طالباً مسجلين بالامتحانات موزعين على 4901 مركزاً

شام تايمز الاقتصادي – دمشق – مارلين خرفان

أكد وزير التربية عماد العزب أن عدد الطلاب المسجلين للامتحانات بلغ/ 557345/ طالباً وطالبة موزعين على / 4901/ مركزاً امتحانياً، بزيادة على العام الماضي مقدارها/ 11898/ طالباً وطالبة.

وخلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم الثلاثاء، في وزارة التربية أوضح الوزير أن أعداد الطلاب توزعت على 301145 طالباً في التعليم الأساسي توزعوا على 2501 مركز، و210024 الثانوية العامة (علمي وأدبي) توزعوا على 1900 مركز، و39853 طالباً توزعوا على 409 مركز.
ولفت “العزب” أن الوزارة كانت أمام خيارين إما تأجيل الامتحانات لانتهاء الجائحة، أو القيام بها وفقاً الإجراءات بالاتفاق مع وزارة الصحة والصحة المدرسية.

وقال “العزب”: تم وضع أسئلة تقيس مكتسبات الطلاب بشكل دقيق وتراعي مستويات التفكير المختلفة مستوياتهم، وستكون سهلة وواضحة ومباشرة ولا تحتمل التأويل، وبعيدة عن التعقيد.”

وأضاف: “بنيت بنوك الأسئلة جميعها من المنهاج المدرسي المقرر، وأدرجت أسئلة اختيارية في أغلب المواد الامتحانية”.
وأشار إلى أنه تم تجهيز مراكز طوارئ صحية في المحافظات بالتنسيق مع وزارة الصحة، وتخصيص غرفة إدارية في كل مركز امتحاني لعزل الطلاب المرضى الذين يعانون من حالات صحية بحاجة للعزل.

وأكد أن عمليات التعقيم في المدارس ستتم عقب كل مادة، وتم تزويد المدارس بالمعقمات، وتم توزيع 25 طن من مادة الكلور.
وتم تهيئة الظروف لاستقبال ما يزيد عن ٣٠ ألف طالب من القادمين من المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيمات الإرهابية، وغداً الأربعاء صباحاً سيبدأ دخول الطلاب من (ريف حلب وإدلب)، وأماكن الحجر جاهزة وسيتبعون دورات تدريبية مكثفة لهم.

كما أحدث/ 43/ مراكز في محافظة الرقة للشهادة الثانوية، وتم افتتاح مراكز امتحانية في رأس المعرة بريف دمشق.

وفيما يتعلق بإلغاء الدورة التكميلية للعام 2020 فقط، أكد “العزب” أنه جاء نتيجة الظروف التي تتعرض لها البلاد، ونعمل قدر المستطاع على تخفيف الاختلاط، وأعطينا ميزات للطلاب الذين سيتقدمون لدورة واحدة من خلال حذف ما يقارب ربع المطلوب في الفصل الثاني، وتم وضع أسئلة اختيارية لم توضع في وقت سابق لطلاب الشهادتين، كما تم التباعد بين أيام الامتحانات بشكل مناسب.

ونفذت وزارة التربية مجموعة من الخطوات المدروسة للوقاية من انتشار وباء كورونا بدءاًشهر آذار الماضي، كتعليق دوام الطلاب وتقليص دوام العاملين في الإدارة المركزية في وزارة التربية، وتعقيم المدارس وتجهيز بعضها لتكون مراكز حجر صحي، والعمل على تعويض الفاقد التعليمي بالوسائل المتاحة، بالإضافة لدورات الاستلحاق المجانية لطلاب التعليم الأساسي والثانوي بالتعاون مع منظمة اليونيسيف.

وتم إنهاء العام الدراسي بتاريخ 26/ 4/ 2020، وسيتم إجراء اختبارات للفاقد التعليمي للصفوف الانتقالية (7-8-10-11) تضاف نتائجها إلى علامات الفصل الأول لتحديد ترتيب النجاح، وتعديل موعد امتحان الشهادات وتحديد 12 حزيران موعداً لإجرائها.

شاهد أيضاً

الرئيس “الأسد” يصدر مرسوماً بتكليف المهندس “حسين عرنوس” تشكيل الوزارة

شام تايمز – متابعة أصدر السيد الرئيس “بشار الأسد”،  المرسوم رقم 206 للعام 2021 القاضي …

اترك تعليقاً