استنفار كامل في حلب لتأمين رغيف الخبز في أيام العطلة

شام تايمز – متابعة

أكد مدير فرع المخابز في حلب “جميل شعشاعة” وجود استنفار كامل لتأمين المستلزمات المطلوبة لصناعة رغيف الخبز وتغطية حاجة المناطق في المدينة والريف خلال فترة العطلة الممتدة على نحو عشرة أيام بسبب الظروف الجوية القاسية، حيث تعمل الأفران بصورة مستمرة من دون انقطاع باستثناء يوم الجمعة الذي تستثمره الأفران أيضاً لصيانة خطوط الإنتاج وتلافي أي عطل قد يحصل أثناء عمليات الإنتاج.

وشدد “شعشاعة” على أن جميع مستلزمات الإنتاج مؤمنة من دون أي نقصان وخاصة فيما يتعلق بمادة الطحين التي يتم التواصل بصورة مستمرة مع المؤسسة العامة للحبوب في المدينة لتأمين هذه المادة الأساسية في حال حصول أي نقص، مطمئناً المواطنين أنه يوجد مخزون يكفي المدينة والريف على مدار هذه الأيام، إضافة إلى توافر قطع الغيار والصيانة في حال حصول أي عطل مفاجئ.

ولفت مدير المخابز في حلب إلى تسيير فرقتين جوالتين في مناطق المدينة لمتابعة وضع الأفران وتأمين مستلزماتها الأساسية، أما في الريف فيتم إرسال سيارات جوالة لتأمين احتياجات مناطقه عن طريق المعتمدين الذين تتم متابعتهم بصورة دائمة خلال فترة العطلة وغيرها لضمان عدم حصول أي تلاعب على حساب المواطنين، وخاصة أن البعض قد يستغل أيام العطلة لتحقيق بعض الأرباح، ولهذا السبب هناك تواصل دائم مع مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حلب لمراقبة عمل المعتمدين ومحاسبتهم عند تقديم أي شكوى بخصوص التلاعب بالمخصصات الممنوحة لهم وخاصة في أيام الازدحام بعد وقبل عطلة الأفران الرسمية، لذا تتضافر جهود مديريتي المخابز والتجارة الداخلية في حلب لمنع حصول هذا التجاوز ومحاسبة المخالفين في حال قيام أي معتمد بمثل هذه التجاوزات.
وعن خطة مديرية المخابز في حلب خلال 2022 أكد “شعشاعة” أن المديرية ستضع مخبزين في الخدمة خلال الفترة القريبة القادمة وهما مخبز “الراموسة” ومخبز تل حدية علماً أن تأهيل هذين المخبزين تم وفق معايير دقيقة مع تركيب أحدث خطوط الإنتاج على نحو يسهم بإعداد رغيف خبز جيد النوعية.

ولفت “شعشاعة” إلى أن أكبر مشكلة تواجه عمل مديرية المخابز في حلب في هذه الفترة هي انقطاع شبكة «تكامل»، ما يتسبب في حصول ازدحام على الأفران نتيجة التأخر في قطع البطاقات الذكية لنيل المواطنين حصتهم من الخبز، وعموماً هذه مشكلة عامة تعانيها جميع المحافظات وليس حلب فقط بسبب الوضع الصعب القائم.

شاهد أيضاً

2400 هكتار من أراضي “الغاب” لزراعة “البيرلي وفرجينينا”..

شام تايمز – متابعة خصصت الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب مساحة 2400 هكتاراً ضمن الأراضي …

اترك تعليقاً