المنخفض الجويّ يتزامن مع الامتحانات الجامعيّة.. وسائقو السرافيس: “اللهم نفسي”!

شام تايمز – حمص – هبه الحوراني

مع بداية المنخفض الجوي الذي تشهده البلاد وبدء الامتحانات الجامعية لُوحِظَ قلة عدد السرافيس بشكل كبير جداً، حيثُ لم يتجاوز عددها على خط “المهاجرين، الزهراء، الأرمن، السبيل، العباسية، التربية” أكثر من 15 سرفيس، وهيَ متواجدة خلال النهار في أوقات متباعدة حيث يضطر الناس إلى الانتظار ساعات في البرد حتى يأتي سرفيس، وإن وُجِدت فهي متواجدة حتى الساعة السادسة مساءً فقط خلال جميع الأيام رغم ندرتها.

عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في مدينة حمص “منهل خضور” أكد لـ “شام تايمز” أنّهُ في ظل الحاجة الكبيرة للسير بسبب حالة الطقس وامتحانات طلاب الجامعة تم تشكيل لجان لضبط حركة المرور في المدينة، وأشارَ “الخضور” إلى أنّ مديريّة النّقل تقوم بحجز السرافيس التي تمتنع عن نقل الركاب بالإضافة إلى حرمان أصحابها من مخصصاتهم من المازوت في حال تمّ ركن السرفيس وبيع المخصصات بالإضافة لدفعهم غرامات مالية كبيرة، وعلى الركاب تقديم شكوى خطيّة داخل المحافظة في حال تعرضهم لأي مشكلة من أصحاب وسائط النقل العامة.

يُشار أنّ السرافيس قليلة جداً منذُ الصيف ورغم تكرار الشكاوى وتأكيد مديرية النقل على تعاونها في إلزام سائقي السرافيس على العمل إلا أن السائقين يمشوون على مبدأ “أدن من طين وأدن من عجين، واللهم نفسي” فالنسبة لهم بيع مخصصاتهم من المازوت المدعوم أربح من العمل على السرفيس، مُتجاهلين في الوقت ذاته البرد القارس الذي يحيط أجساد الناس على الطرقات، ومتجاهلين الطلاب الغير قادرين على دفع اجرة تكسي فينتظرون قدوم السرفيس مهما طال وقت الانتظار.

شاهد أيضاً

تحديد أسعار العدادات لسيارات الأجرة “التكاسي”

شام تايمز – دير الزور – مالك الجاسم صدق المكتب التنفيذي خلال اجتماعه، أمس الأحد، …

اترك تعليقاً