مباحثات بين “أكساد” ووزير الزراعة الفلسطيني بدمشق

شام تايمز – حسن عيسى

بحث وزير الزراعة الفلسـطيني “رياض عطاري” مع المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” د.”نصر الدين العبيد”، اليوم الأربعاء، علاقات التعاون بين الجانبين وسبل تطويرها وتعزيزها في شتى المجالات.

وقدّم “العبيد” عرضاً موجزاً عن خطط وبرامج المنظمة لدعم جهود الدول العربية، في تنمية عربية مستدامة بما يلبي طموحات هذه الدول في تأمين الأمن المائي والغذائي وخاصةً في فلسطين، مؤكداً استعداد “أكساد” الدائم لوضع كافة إمكانياته وخبراته في خدمة برامج ومشـاريع وزارة الزراعة الفلسطينية، بما يلبي طموحاتها وخططها المستقبلية لتنمية القطاع الزراعي.

من جانبه، أعرب الوزير “عطاري” عن تقديره لجهود المنظمة والعاملين بها، مشيداً بالدور الهام الذي تلعبه لتحقيق الأمنين الغذائي والمائي العربيين، وبالمستوى الذي حققته في أدائها العلمي والعملي، والثقة العالية التي اكتسـبتها والمكانة التي وصـلت إليها في جميع مجالات عملها في ظل التغييرات المناخية الحادة، وشح وندرة المياه، وفقاً للوزير.

وأجرى الجانبان تقييماً شاملاً للأنشطة والمشاريع المشتركة، وإمكانيات إقامة أنشـطة ومشاريع تنموية جديدة، خاصةً في مجال تطوير الثروة الحيوانية ومكافحة التصحر وإعادة تأهيل الأراضي المتدهورة، واستنباط أصناف جديدة من سلالات القمح والشعير، وحصاد المياه، وتزويد وزارة الزراعة الفلسطينية بالمواد الوراثية المستنبطة لدى أكساد.

وقدم مدير عام المنظمة “نصر الدين العبيد” درعاً تكريمية لوزير الزراعة الفلسطيني، الذي بدوره قدم لـ “العبيد” درعاً تذكارياً بمناسبة زيارته إلى سورية.

وفي تصريحٍ للصحفيين، شدد مدير عام المركز على أهمية زيارة الوزير الفلسطيني إلى المركز، مشيراً إلى أنه اطلع على أكثر من مشروع في المجال النباتي والثروة الحيوانية، بالإضافة إلى موضوع التغيرات المناخية ونشر وحصاد المياه، وأنه اطلع أيضاً على إحدى المحطات النموذجية والبحثية التي تمد فلسطين والدول العربية بالمادة الحية، سواء كانت الحيوانية أو القطاع النباتي من خلال غراس النخيل والفستق الحلبي والزيتون.

بدور، بين وزير الزراعة الفلسطيني أن مركز “أكساد” بمثابة غرفة عمليات لتطوير القطاع الزراعي في الوطن العربي، مشيراً إلى أنه ساهم بشكل كبير في تعزيز الأمن الغذائي العربي سواء كان ذلك في قطاع الثروة النباتية أو الحيوانية، وساهم أيضاً في إدخال موارد وراثية متطورة في القطاع النباتي والحيواني، مؤكداً في الوقت نفسه على أهمية عودة سورية لدورها العربي، لأنها المركز في صناعة القرار على المستوى العربي والدولي، بحسب تعبيره.

كما أكد أمين عام اتحاد المهندسين الزراعيين العرب د. “يحيى بكور” للصحفيين أن زيارة الوزير الفلسطيني تأتي في إطار التقدير العالي لبرامج “أكساد” في الأراضي الفلسطينية، واعتماده على الخبرات الفلسطينية للعمل في الدول العربية وفي مشاريع المنظمة، مُشيداً بالبحوث والدراسات التي اتبعتها المنظمة في الفترة الأخيرة، التي من شأنها أن تزيد الإنتاج وتحافظ على الأمن المائي العربي.

ويجري وزير الزراعة الفلسطيني “رياض عطاري” زيارة لمقر منظمة “أكساد” في سورية تستغرق خمسة أيام، بدعوة من مديرها العام د. “نصر الدين العبيد”، حيث من المقرر أن يلتقي كلاً من وزير الزراعة والإصلاح الزراعي “محمد حسان قطنا” ووزير الإدارة المحلية والبيئة “حسین مخلوف”.

شاهد أيضاً

طرح 5 أطنان من الحمضيات في السويداء

شام تايمز – متابعة بدأ فرع المؤسسة السورية للتجارة بالسويداء طرح 5 أطنان من الحمضيات …

اترك تعليقاً