خبير اقتصادي”: نتائج قرار رفع الدعم لن تكون مرضية

شام تايمز – متابعة
كشف الخبير الاقتصادي ورئيس “هيئة الأوراق والأسواق المالية” “عابد فضلية” عن بدء تقليص الدعم، مبيّناً أن ضعف الإيرادات خلال الحرب وزيادة التضخم والواجبات والنفقات على الدولة جعل الشعب السوري بحاجة للدعم أكثر 20 ضعفاً عما كان قبل الأزمة.

وأكد “فضلية” لإذاعة “ميلودي إف إم” أن الحكومة تستسهل الحلول وتلجأ إلى رفع أسعار حوامل الطاقة، وبالتالي ترتفع تكاليف الإنتاج ويقلّ المستوى المعيشي، لذا يجب أن تبحث الحكومة عن إيرادات أخرى، مشيراً إلى أن المستوى المعيشي لبعض السوريين قريب من الصفر.

وأوضح “فضلية” أن نتائج قرار رفع الدعم لن تكون مرضية، كما أن رفعه عن بعض الشرائح كالمهن الحرة سيسبب مشاكل لهم، لاسيما بعدما قلّ الطلب على الخدمات وأصحاب الحرف، حسب كلامه، منوهاً بأن أفضل المعايير العالمية لن تستطيع الجزم بمن يستحق الدعم ومن لا يستحقه.

وأشار “فضلية” إلى إمكانية اتخاذ بعض الإجراءات الحكومية لتقليص الفرق بين الأسعار والدخل، منها تقليص حركة وعشوائية التهريب، وفوضى رفع الأسعار، والتركيز على الإنتاج والاستثمار والمشاريع الإنتاجية والتشاركية.

وبحسب وثيقة مسربة، فإن أصحاب السيارات السياحية من موديل عام 2008 وما بعده، وأصحاب المهن الحرة المسجلين لدى النقابات منذ أكثر من 10 سنوات، ومالكي أكثر من منزل في نفس المحافظة، يأتون ضمن الشرائح التي ستُستبعد من الدعم.

ويبلغ الإنفاق المقدّر في موازنة العام المقبل 13.325 تريليون ل.س يندرج ضمنه المبلغ المخصص للدعم والبالغ 5.53 تريليون ل.س، وستتم تغطيته عن طريق الايرادات العامة المقدّرة بـ 9.2 تريليون ليرة، ليقارب العجز 4.12 تريليون ليرة سورية.

شاهد أيضاً

طرح 5 أطنان من الحمضيات في السويداء

شام تايمز – متابعة بدأ فرع المؤسسة السورية للتجارة بالسويداء طرح 5 أطنان من الحمضيات …

اترك تعليقاً